سوريا: أزمة البنزين تعود للظهور في مختلف المحافظات

طابور بنزين _ سناك سوري

طوابير الانتظار مجدداً أمام محطات الوقود

سناك سوري _ دمشق

عادت أزمة البنزين للظهور مجدداً مع بداية العام الحالي في مختلف المحافظات السورية حيث تزاحمت السيارات على طوابير الانتظار أمام محطات الوقود.

وقالت مراسلة سناك سوري في “دمشق” أن مظاهر الأزمة بدأت منذ الأسبوع الماضي حيث شهدت محطات الوقود ازدحاماً كبيراً بين السيارات التي يرغب أصحابها بالحصول على مخصصاتهم من البنزين وبين السرافيس التي تعمل على المازوت.

مشاهد مماثلة ظهرت في “حلب” مع عودة للطوابير على محطات الوقود وصعوبة في الحصول على البنزين نظراً للازدحام الكثيف على معظم محطات الوقود في المدينة، أما في “السويداء” فقد زادت مظاهر الازدحام بسبب نقص موارد المحافظة من المادة.
اقرأ أيضاً:الوزير ينفي رفع سعر البنزين.. مواطن: يعني نجهز حالنا؟
وذكرت مراسلة سناك سوري في “السويداء” أن البنزين لم يصل إلى المدينة يوم الخميس الماضي، فيما وصل 12 طلباً من البنزين اليوم لتغطية حاجة المحافظة إلا أن الانقطاع السابق أدى لازدحام كبير على محطات الوقود، علماً أن الازدحام كان أقل خلال الأسبوع الماضي.

مراسل سناك سوري في “دير الزور” أفاد أيضاً بوجود ملامح أزمة بنزين في المدينة، حيث شهدت محطات الوقود نقصاً في الكميات الموزعة، في حين تتوفر المادة لدى الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “سادكوب” بشكل أكبر من محطات الوقود الأخرى.

يذكر أن أزمة البنزين تتجدد باستمرار بين الحين والآخر منذ العام الماضي، ولم تنجح طريقة التوزيع عبر البطاقة الذكية في إنهاء الأزمة ومنع مظاهر الازدحام على الكازيات.

اقرأ أيضاً:مسؤول: الازدحام على البنزين سببه الحالة النفسية للناس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع