أخر الأخبارسناك ساخن

سوريا.. أردى طليقته رمياً بالرصاص أمام أطفاله

جرائم العنف الأسري والعنف ضد النساء تزداد حدة مع انتشار السلاح العشوائي

لقيت سيدة في “إدلب”، مصرعها على يد طليقها أمام أطفالها، في حادثة عنف أسري جديدة، مساء أمس الجمعة.

سناك سوري-متابعات

وقالت مصادر محلية وفق ما ذكرت عدة وسائل إعلامية، أن الضحية وطليقها حين كانوا متزوجان، هاجروا إلى “ألمانيا”، لتبدأ الخلافات بينهما وتنتهي العلاقة بالطلاق، ويحكم القاضي للزوج بالأطفال، الذي عاد بهم إلى “سوريا” بعد محاولة الزوجة إعادة طلب حضانة أطفالها.

مؤخراً عادت الأم إلى “سوريا” مع والدها، وذهبت لرؤية أطفالها، إلا أن طليقها ونتيجة الخلافات قام بإطلاق النار عليها من سلاح حربي بحوذته أمام أطفالها، في قرية “تفتناز” شرق “إدلب”.

وازدادت جرائم العنف ضد النساء، خلال سنوات الحرب في “سوريا”، وهناك العديد من الجرائم التي انتهت بوفاة الزوجة أو الأخت، في وقت تعتبر ظاهرة انتشار السلاح العشوائي والفلتان الأمني، مشجعة على استمرار العنف بكافة أنواعه.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أودى بحياة جاريّه لأنهما استقبلا زوجته!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P