“سوريا”: شابان يصنعان سيارة محلية صديقة للبيئة واقتصادية

“مهند وزاهر حلاق” يصنعان سيارة سورية تعمل على الكهرباء وتلبي احتياجات المواطنين

سناك سوري – حسام الشب

تمكن الأخوان “مهند وزاهر حلاق” من صنع سيارة محلية بثلاث دواليب تعمل على الكهرباء، ويمكنها التجول في شوارع محافظة حماة متسعة لراكبين اثنين.

السيارة التي يمكن القول إنها نصف سيارة ونصف دراجة، تناسب شوارع حماة بحسب مصنعها “مهند حلاق” وهو خريج معهد صناعي، حيث يقول “حلاق” لـ سناك سوري:«إنها وسيلة مناسبة لمساحة حماة وطرقاتها التي تشهد “طلوع ونزول”، فهي أفضل من دراجة نارية وهوائية، وكذلك أفضل وأوفر من السيارة، ومناسبة لفصلي الصيف والشتاء من حيث التصميم».

مشروع الثنائي الحموي اقتصادي وصديق للبيئة، وقد بدأ العمل به قبل أشهر، وانتهى قبل فترة قصيرة بسيارة صغيرة ومناسبة بسرعة 40 كم في الساعة وباستطاعة محرك 2000 واط، إضافة لـ 6 بطاريات، وقدرة على السير لمسافة 40 كم بحال الشحن الكامل للبطاريات.

ويضيف “حلاق” لـ سناك سوري:«السيارة بإضاءة LED بما يساهم بتوفير الطاقة حيث أنها لا تقوم بسحب أكثر من أمبير واحد في حال التشغيل الكامل للإضاءة والكهرباء وهذا ما يساهم بتوفير الطاقة في البطارية لنستطيع السير لمسافة أطول».

اقرأ أيضاَ: “محمد المصري”: لا أريد أن يتحول اختراعي لـ “براءة” أعلقها على الحائط

تتسع سيارة الأخوين “حلاق” لراكبين، أحدهما يجلس في الأمام والثاني من الخلف، وقد تم تزويدها بأجهزة الإنذار ضد السرقة بالإضافة إلى ثلاث سرعات.

أهم ميزات السيارة بحسب “زاهر حلاق” وهو ميكانيكي أنه تم تصنيعها على مبدأ السيارة بشكل تام، حيث تم تزويدها بجسر خلفي على خلاف الآليات ذات الثلاث عجلات والتي يعمل بها دولاب واحد للدفع أما هذه السيارة من خلال تزويدها بالجسر الخلفي “دفرنسيه” فقد أصبحت حركتها مثل باقي السيارات.
السيارة تم تصنيعها بكلفة 500 ألف ليرة سورية إلا أن هذه التكلفة وبحسب الأخوين “حلاق” مرتفعة كونها النموذج وخلال تصنيعه قد تم الاستعانة ببعض الحرفيين كدهان السيارة وفرشها، ويؤكد مهند وزاهر بأنهما سيعملان على تطوير هذه السيارة بشكل أكثر فعالية.

اقرأ أيضاً: “عودة الكاطع” قدم اختراعات كثيرة وحصل على وعود أكثر



المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع