سوريا.. أب يضحي بحياته لإنقاذ ابنه من الغرق

أمواج البحر العالية في محافظة طرطوس-انترنت

حادثة مأساوية في “اللاذقية” وتحذيرات من الأمواج

سناك سوري-دمشق

دفع “ياسر صبح” 47 عاماً، حياته ثمناً لإنقاذ ولده “زيد” 14 عاماً من الغرق في البحر مساء أمس السبت، وفق ما قاله ناشطون.

وفي التفاصيل المتداولة، فإن “زيد” طلب النجدة من والده “صبح” من أهالي قرية “قلعة المهالبة” بريف “القرداحة”، بعد دخول البحر للسباحة بفترة قصيرة، ليركض الأب باتجاه موقع ابنه، إلا أن الأمواج كانت قوية لم يستطع سحب ابنه من البحر، فقام برفعه فوق جسده للحفاظ على حياته حتى وصول مؤازرة من الموجودين.

اقرأ أيضاً: قبطان سوري ينقذ 52 مهاجراً من الغرق في البحر

سرعان ما حضرت النجدة وأنقذت “زيد”، إلا أن والده لم يتمكن من النجاة نتيجة ابتلاعه كميات كبيرة من المياه وفق ما قاله الناشطون، الذين عبروا عن ألمهم لرحيل الوالد بعد أن ضرب أروع الأمثلة بالتضحية لإنقاذ ولده.

ولم يذكر الناشطون أين غرق “صبح” وفي أي موقع، بينما رجح آخرون أن يكون في موقع “الشقيفات” بريف “جبلة”، علماً ان طقس الساحل يشهد منذ يوم أمس السبت رياحاً متوسطة السرعة، وربما تكون السبب في هيجان البحر وعلو الأمواج، ما يتطلب الحذر أكثر خلال السباحة.

اقرأ أيضاً: طرطوس: وفاة طفلة غرقاً في بركة مياه الصرف الصحي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع