سمير حسين: الكندوش سبب صدمة للمشاهد

سمير حسين - فيسبوك

حسين عن بعض منتقدي الكندوش: وصلنا إلى الدرك السفلي في الحضارة والأخلاق

سناك سوري – متابعات

أكد المخرج “سمير حسين” أنه يحترم كل الآراء التي تحدثت عن المسلسل الشامي “الكندوش”، وخاصةً المحترمة منها مهما كان نقدها معتبراً أنها محقة، لافتاً إلى وجود ماهو مبيت في بعض النقد أو الهجوم الذي تعرض له العمل منذ حلقاته الأولى.

خلال لقاء أجرته معه مجلة “فوشيا” قال “حسين” أن «الشركة المنتجة وفرت للعمل كل مقومات العمل المحترم، التي من شأنها إيصاله إلى عقل المشاهد بطريقة هادفة ومختلفة، وتعبر عن “دمشق” بشكل لم يتم التطرق له مسبقاً».

اقرأ أيضاً: بعدما وصفه بالسادي… مصالحة بين سمير حسين ومحمد عبد العزيز

وأضاف أن “الكندوش” لا يمتلك تلك الخصوصية، لأن كاتب العمل ارتأى أن يتحدث عن مجموعة من الحكايا في “دمشق” خلال أربعينيات القرن الماضي، بعيداً عن نموذج الشخصيات المألوفة في الأعمال الدمشقية كالعكيد والزعيم، والخناجر، وغيرها من المعطيات، التي سادت منذ ثمانينيات القرن الماضي حتى الآن، وهذا ما شكل للجمهور صدمة من ناحية الحكاية، وناحية الشكل الذي قُدم به.

كما اعتبر “حسين” فيما يتعلق ببعض التعليقات، إننا «وصلنا إلى الدرك السفلي في الحضارة، والأخلاق، وذلك لأنه عندما يتم استخراج التعليقات التي لا تليق بالإنسانية، فهذا بالتأكيد أمر مبيت، وحملة إعلامية كبيرة ضد العمل، ويتأجج أكثر لانعدام المهنية، والأخلاق لدى كثير من الزملاء في المهنة، نتيجة خصومات جعلتهم يجيشون بطريقة غير أخلاقية».

اقرأ أيضاً: بماذا أجاب المتابعون على استبيان حول أفضل المسلسلات السورية؟

ولفت إلى أن وجود عالم السوشال ميديا السفلي وسوء استخدامه من قبل غالبية الناس، ليصبح متنفساً لتجريح وشتم بعضنا، مشيراً إلى أن العمل يتضمن جوانب مضيئة، وراقية واستطاع أن يجمع قسماً كبيراً من نجوم “سوريا” في عمل واحد عملوا جميعاً على تقديم مادة فنية جيدة أصبحت ملكاً للجمهور.

“الكندوش” دراما شامية من تأليف “حسام تحسين بك”، وإخراج “سمير حسين”، وانتاج شركة “ماهر برغلي”، ويشارك فيه فنانون منهم  “أيمن زيدان”، “سلاف فواخرجي”، “سامية الجزائري”، وآخرون، ومن المقرر عرض جزء ثان من المسلسل في رمضان المقبل.

اقرأ أيضاً: كندة حنا لمنتقديها في الكندوش: بلعب الدور اللي بيعجبني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع