سلاف فواخرجي بزيارة للقامشلي: أشعر وكأني في بيتي

خلال لقاء سلاف فواخرجي مع سناك سوري

“سناك سوري” يلتقي “سلاف فواخرجي” على هامش افتتاح مهرجان الرها للتراث السرياني

سناك سوري – عبد العظيم العبد الله

عبرت الفنانة “سلاف فواخرجي” عن سعادتها الكبيرة وهي في مدينة “القامشلي” بمحافظة “الحسكة” لأول مرة، وقالت إنها تشعر وكأنها في بيتها مشيدة بالغنى التراثي والثقافي الذي شهدته في الجزيرة السورية.

“فواخرجي” التي تزور المدينة السورية، وتحلّ ضيفة على مهرجان “الرها” للأغنية السورية الذي افتتح يوم أمس السبت، وصفت لـ”سناك سوري” زيارتها بأنها زيارة محبة، وأضافت: «كفنانة يعنيني الفن والفلكلور السوري بكل ثقافاته، ويهمني كل جزء من “سوريا”، وجودي هنا بشكل إنساني وفني، ولقد استمتعت بهذا العرض».

خلال افتتاح المهرجان

اقرأ أيضاً: ما الذي جمع سلاف فواخرجي مع معين شريف؟

وعن حضورها في رمضان القادم على شاشة التلفاز قالت “فواخرجي”، إنها ستلتقي بالجمهور من خلال مسلسل الكندوش فقط.

يذكر أن “فواخرجي” كانت قد وصلت “القامشلي” يرافقها أبناؤها “حمزة، علي” قبل يومين بدعوة من الكنيسة السريانية بالقامشلي لحضور مهرجان “الرها” الفني، وزارت عددا من الكنائس التاريخية في المنطقة “طرطب، دمخية، فبرونيا بقيرة هيمو”، وحظيت بترحيب واهتمام كبير من كافة أبناء المنطقة.

“فواخرجي” كانت قد شاركت مع جمهورها شهر كانون الثاني الفائت، منشوراً باللغتين السريانية والعربية، معربةً عن إعجابها باللغة السريانية ووصفتها بـ”المقدسة”، داعيةً الجميع إلى تعلم هذه اللغة القديمة لأنها اللغة الأم لتاريخ “سوريا”.

اقرأ أيضاً: فواخرجي تدعو لتعلم السريانية لأنها اللغة الأم لتاريخ سوريا

خلال لقاء سلاف فواخرجي مع سناك سوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع