سلافة معمار: طلاقي تجربة صعبة ولا أمانع الارتباط مجدداً

سلافة معمار - انستغرام

معمار: فكرت باعتزال الفن وهذا ما منعني

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “سلافة معمار” أنها عاشت طفولتها في كنف عائلة متواضعة، واصفةً تجربة طلاقها من المخرج “سيف سبيعي” بالصعبة، وأن الأمر أخذ منها مدة سنتين حتى اعتادت على فكرة الطلاق، مشيرةً إلى أنها فكرت أكثر من مرة باعتزال الفن.

وقالت “معمار” خلال برنامج “بصراحة” الذي جمعها مع الفنانة اللبنانية “نادين نجيم” على قناة MBC1، أنها كانت طفلة فضولية ترغب بتجربة كل شيء في الحياة، وأنها وجدت بداخلها بذرة الفن منذ أن كانت صغيرة، وجرّبت العديد الهوايات.

اقرأ أيضاً: بعد شراكة لـ19 عام.. سلافة معمار لـ الليث حجو: أسعدتني

وأضافت أنها كانت طفلة متمردة وثائرة على المجتمع، معتبرةً أن التمرد هو مساحة لتأكيد الذات والاختلاف عن الآخر والبحث عن الخصوصية.

أما عن تجربة الانفصال عن زوجها “سيف سبيعي”، وصفتها “سلافة معمار” بـ”الصعبة” وأن هنالك أثراً نفسياً يبقى في الشخص وليس من السهل التخلص منه، حتى وإن تم الطلاق بود، مؤكدة أنه لا يوجد هنالك شخص يتزوج ليُطلق في النهاية، كاشفةً أن الأمر أخذ منها حوالي السنتين للاعتياد عليه.

كما أشارت إلى أن ابنتها “ذهب” عرفت بموضوع الطلاق بعد فترة كونها كانت صغيرة، ولم تفهم الموضوع آنذاك، وأنها دعمت قرار والدتها بهذا الموضوع، مؤكدةً أنها لاتمانع الارتباط مرة أخرى ولكنها متخوفة من ذلك لعدم الوثوق من نجاحها وما لها من تأثير على علاقتها مع ابنتها، وقلقها من أن تعيش نفس التجربة السابقة، مشيرة إلى أنها ستترك الأمر للوقت والقدر.

“معمار” أشارت إلى أنها أصبحت تفكر بروية أكثر خاصة أنّ ابنتها تكبر وهي تبقى لفترة أطول بمفردها، وأنها بحاجة لوجودها بجانبها لأطول فترة ممكنة، قائلة: إن «الحب والألم مرتبطان ببعضهما ولا يمكن أن يكون الحب حلواً إذا لم يترافق بالألم».

اقرأ أيضاً: باسم ياخور يرحب بأمل بوشوشة في دمشق

خلال البرنامج، اعترفت “معمار” أنها فكرت أكثر من مرة باعتزال الفن والتفرغ لبيتها وابنتها كونها كانت تشعر بالتعب من الوسط الفني، إلا أن محبتها للفن كانت تمنعها من ترجمة تلك الخطوة إلى واقع.

برنامج “المواجهة” يعتمد على مواجهة بين فنانَين دون وجود مقدّم للحلقة، على أن يقوم الطرفان بتوجيه الأسئلة لبعضهما والإجابة عليها بصراحة، في الوقت الذي تعد فيه قضية الدراما المشتركة موضع تناقض في الرأي بين “معمار” و “نجيم” اللتان تواجهتا في الحلقة.

وسبق لـ”معمار” أن أبدت موقفها من الدراما السورية اللبنانية المشتركة قالت خلاله أن الكثيرات من الممثلات اللبنانيات يعتمدن على الشكل، لتردّ “نجيم” بتصريح قالت فيه « لا يجوز أن تشتغل “سلافة” عندنا وتشتم الفنانات، كيف يمكن أن تنتقد بلداً منحها فرصة للعمل فيه؟».

أعادت “سلافة معمار” الرد في لقاء عبر “MBC1” أنها تعتقد بأن “”نادين نجيم” ردّت دون أن تقرأ التصريح وتأثرت بما كتبته الصحافة حينها من تضخيم، مؤكدة أنها لم تندم على تصريحاتها.

اقرأ أيضاً: مصطفى الخاني وكندة حنا يحضّران لعودة مختلفة عن الدراما

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع