سفير أميركي يزور شمال شرق سوريا

ناشطون يحذرون من هدف الزيارة التي جرت بعيداً عن أعين الإعلام.

سناك سوري – متابعات

بعيداً عن وسائل الإعلام، وللمرة الثانية خلال هذا الشهر، اجتمع “وليم روباك” السفير “الأمريكي” السابق في “البحرين”، بـ”مجلس الرقة المدني” بحضور قيادات من “التحالف الدولي” دون أن تتضح الصورة الحقيقية للمباحثات، وأهدافها.

وذكر ناشطون: «أن الهدف من زيارة الوفد الأمريكي عرقلة التقارب بين “مسد” و”الحكومة السورية” التي تجري بصورة متسارعة، خاصة بعد الأنباء عن اتفاق الطرفين بالاشتراك في “معركة إدلب”».

وكان في استقبال الوفد الرئيسان المشتركان لـ”مجلس الرقة المدني”، بالإضافة إلى أعضاء المؤسسات واللجان التابعة للمجلس، وخاصة “لجنة إعادة الإعمار”، و”لجنة الصحة”، و”لجنة الطاقة”.

وذكرت وكالة “هاوار” للأنباء: «أنه من المقرر أن يتجول الوفد في شوارع مدينة “الرقة” للاطلاع على الأعمال التي يقوم بها “مجلس الرقة المدني”، والمؤسسات التابعة له، وخاصة في ما يخص “إعادة إعمار ” المدينة».

وكان “وليم روباك” زار مدينة “الطبقة” في الثاني من آب الحالي لنفس الغاية، علماً أن وسائل الإعلام تابعت الزيارات عن بعد، ما يرجح فرضية الناشطون في التباحث حول ما يتم بين “مسد” و”الحكومة السورية”، والشروط الأمريكية لهذا التقارب.

يذكر أن التحالف الذي تقوده أميركا دمر الرقة، وتقاعس عن مساعدة أهلها في تفكيك الألغام التي خلفها داعش.

اقرأ أيضاً نتائج الحوار بين “قسد” والحكومة.. أهالي “الرقة” و”الحسكة” سينعمون بالكهرباء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *