سرقوا بالونات حملة عمرها للتوعية بالسرطان.. وسط دمشق!!

سرقة بالونات حملة عمرها للتوعية بالسرطان

مواطنون ينقلون بالونات شعار الحملة ويثقبون البعض منها… متطوعة بالفريق: هذا أذى

سناك سوري – صفاء صلال

لم تمر ساعة واحدة فقط على إطلاق فريق عمرها التطوعي لمبادرة “كرمالك” للتوعية حول سرطان الثدي عبر وضعهم لبالونات تحمل شكل شعار الحملة في منطقة “البرامكة” وسط العاصمة “دمشق”،حتى تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صور لأشخاص يسرقون تلك البالونات وسيارة سوزكوي تنقلها على متنها.

سناك سوري تواصل مع المتطوعة في فريق عمرها “سارة عبيد” التي أبدت استغرابها من هذا التصرف ووصفته بقمة اللامبالاة منوهة أن الهدف الأساسي من تلك التصرفات هو فقط إلحاق الأذى خاصة أن عدداً من المارة ثقب البوالين عند تركيب المتطوعين لها.

اقرأ أيضاً:“سمر صومعي” طبيبة سوريّة تحدّت السرطان

الشعار الذي تم وضعه في المنطقة كان جزء من لفت النظر للفعالية التي كان الهدف الرئيسي منها توجيه التوعية المجتمعية نحو أهمية الفحص الدوري والأعراض والوقاية وأماكن الفحص للكشف المبكر عن الحالة إن وجدت، عن طريق توزيع منشورات توعوية للناس حسب “عبيد” التي ختمت بالقول :«الإنسان اذا ما كان الو يد بالخير على القليلة ما بكون الو يد بخرابه».

ونشرت صفحة الفريق على الفيسبوك منشوراً جاء فيه توصيف الحادثة نتيجة تكرارها بعدة أشكال كنوع من أنواع الحالات المجتمعية الممارسة بشكل اعتيادي ضمن أي مجتمع و التي قد لا يبررها أي ظرف من الظروف المحلية وتجلت أمس بتفكيك مجسمات الرمز التعبيري للفعالية و نقلها بدون علم مسبق، كما أكد المنشور أن الفريق يعمل على إمكانية إعادة نشر المجسمات ضمن أماكن أخرى من جديد لضمان وصول رسالته و تحقيق الهدف المرجو لضمان سلامة عدد أكبر من النساء ضمن المجتمع المحلي.

اقرأ أيضاً:اللاذقية: بجهود تطوعية افتتاح مكتبة في قسم الأطفال المصابين بالسرطان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع