زهير رمضان يعتذر لـ صباح السالم: كل إنسان مسؤول عن تصرفاته

صباح السالم وزميلها زهير رمضان-انترنت

بماذا ردّ نقيب الفنانين على طلب زميلته بالعودة إلى النقابة؟

سناك سوري-متابعات

قال نقيب الفنانين “زهير رمضان”، إن النقابة متعاطفة مع الفنانة “صباح السالم”، إلا أن قانون النقابة لا يسمح بعودتها.

الفنانة التي خرجت من السجن مؤخراً، وقالت إنها تعرضت لظلم كبير، طالبت بتسهيل عودتها إلى نقابة الفنانين التي فصلت منها على خلفية دخولها السجن قبل 8 سنوات، ليردّ “رمضان”، من خلال تصريحات نقلها موقع روسيا اليوم، قائلاً إن «السالم مفصولة من النقابة منذ سنوات طويلة، ولا يجيز قانونا النقابة سواء القديم أو الجديد عودتها».

الشروط التي حددها القانون الجديد للنقابة، هو أن يكون العمر لا يتجاوز الأربعين عاما، وكذلك أن لا يكون الفنان محكوما، وفق “رمضان”، مضيفاً أنه «من ضمن الأوراق الثبوتية لطلب العضوية يجب أن تكون هناك خلاصة سجل عدلي (لا حكم عليه) أي أن يكون الفنان غير محكوم بجرم أو جنحة شائنة يعاقب عليها القانون».

اقرأ أيضاً: “تولاي هارون”: “زهير رمضان” يروّج أنه مدعوم من الرئيس “الأسد”!

“رمضان” قال: «نتعاطف معها كثيرا من الناحية الإنسانية، لكن بالنتيجة هذا الأمر مخالف لكافة الأنظمة والقوانين المعمول بها وخاصة قانون النقابة سيما وأن عمرها تجاوز ال 65 سنة، وهي مفصولة من النقابة منذ أكثر من 12 سنة، أي أنه لا القانون القديم ولا الجديد للنقابة يجيز عودتها».

نقيب الفنانين أضاف في معرض تبريره، إن هناك قانوناً للنقابة يعملون من خلاله، وأضاف: «نحن نعتذر منها، ونقول مشاعرنا معك، وبالنتيجة كل إنسان يجب أن يكون مسؤولاً عن تصرفاته»، مضيفاً أن «فصلها من النقابة له علاقة بعدم تسديد الاشتراكات إضافة إلى سجنها، وهذا أمر طبيعي لأنه تم تجريمها بأحكام قانونية».

الفنانة السورية التي خرجت من السجن مؤخراً، كانت قد قالت في حديثها لصحيفة “اندبندنت عربية” أنه تم الإيقاع بها ودسّ الهيروئين لها في فناجين القهوة واستغلال إدمانها لاحقاً في تحقيق غايات جنسية قبل أن تتعرّض للتوقيف بسبب رفضها تقديم تنازلات.

اقرأ أيضاً: ممثلة سورية حُكمت بالإعدام لأنها رفضت التنازل عن جسدها لضابط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع