الرئيسيةشباب ومجتمع

زراعة النقود الأجنبية لتعطي المزيد.. جديد المشعوذين في دمشق!

القاضي محمد خربطللي: أغلب قضايا السحر والشعوذة تنتهي بالاغتصاب

تحدث رئيس محكمة بداية الجزاء السابعة في “دمشق”، القاضي “محمد خربطللي”، عن ورود الكثير من قضايا السحر والشعوذة بهدف الاحتيال. من بينها أن يقوم المشعوذ بإيهام الشخص أن باستطاعته مضاعفة نقوده من العملات الأجنبية. عبر زراعتها في المنزل أو وضع مادة ما عليها.

سناك سوري-متابعات

وأضاف “خربطللي” في تصريحات لإذاعة شام إف إم المحلية، أن هذا الفعل يعتبر احتيالاً وتتراوح عقوبته بين سنة إلى 5 سنوات سجن.

ورغم ورود الكثير من قضايا السحر والشعوذة بهدف الاحتيال، إلا أن دعاوى السحر والشعوذة بقصد الربح حالياً تعتبر أقل من السابق. وفق القاضي، لافتاً أن أكثرها في الوقت الراهن متعلق بالاغتصاب حيث يقوم المشعوذ بممارسة بعض الطقوس على النساء التي تؤدي لأن يغبنَ عن الوعي ويمارس الجنس معهنّ دون رغبة منهنّ.

آخر حوادث الاغتصاب من قبل المشعوذين جرت في “الميدان” بالعاصمة “دمشق”. وفق “خربطللي”، لافتاً أن المشعوذ قام بتصوير بعض النساء وهنّ عاريات وابتزهنّ بغرض الحصول على الأموال. قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

مقالات ذات صلة

أكثر فئة تذهب للمشعوذين هنّ النساء بحسب القاضي. كاشفاً أن العشوائيات والأماكن المزدحمة هي أكثر المناطق التي تحدث فيها مثل هذه الأمور.

اقرأ أيضاً: سوريا.. مشعوذ يحتال على صيدلانية ويسرق مصاغها الذهبي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى