ريف دمشق.. دكتور تربوي تفاجئ بوجود اسمه في لجنة الخدمات

أعضاء بمجلس محافظة ريف دمشق: التنفيذيين بالمحافظة تقصدوا تحييدنا عن العمل

سناك سوري-متابعات

قال عضو مجلس محافظة ريف “دمشق”، الدكتور “مازن الشماط”، إنه تفاجئ بوجود اسمه في لجنة الخدمات، وهو يملك شهادة دكتوراه بالتربية، ما اعتبر أنه يدل على عدم فعالية اللجان المشكلة، كونها تبقى حبراً على ورق.

ووفق صحيفة البعث التي أوردت الخبر، فإنه لم يطرأ أي اختلاف على أداء مجلس محافظة “ريف دمشق”، وبقي مغيبا ومهمشاً، ونقلت عن أعضاء فيه قولهم دون ذكر أسمائهم، إن التنفيذيين في المحافظة تقصدوا تحييد المجلس عن العمل.

وخلال الجلسة الأولى للمجلس هذا العام، قال “الشماط”، إن المجلس تغيب عنه الرؤية الواضحة لعمله منذ سنوات، بالإضافة إلى تخبط وعشوائية القرارات، وأضاف أنه من الضروري «رسم ملامح جديدة لعمل المجلس تواكب التغييرات الإيجابية وتدفع بالعمل إلى الأفضل، وإقران القول بالفعل وحلّ كل ما يطرح داخل المجلس عن طريق المجلس، إذ أنه من المستهجن إيجاد حلول للمشكلات العالقة في البلدات والقرى عن طريق جهات خارج المجلس، في الوقت الذي يقطع المعنيون الأمل بحلها عند طرحها من قبل الأعضاء، متذرّعين بغياب الإمكانيات».

اقرأ أيضاً: الحجز الاحتياطي على أموال محافظ ريف دمشق السابق

“الشماط”، تساءل «كيف وجدت الإمكانيات عند تدخل جهات أخرى متنفذة، ولم يستطع المجلس حلها عن طريق المديرين المعنيين؟»، دون أن يورد أي مثال على حديثه هذا.

كما تساءل الأعضاء عن سبب «عدم السماح لهم من قبل رئيس المجلس بلقاء المحافظ، في الوقت الذي شُكّلت وفود من رؤساء الوحدات الإدارية المقصّرة وغير المقصّرة، استبعد منها أعضاء المجلس لغاية في نفس رؤساء الوحدات؟!!. ليوضح رئيس المجلس صالح بكرو أن المحافظ سيقوم بجولات على كل المناطق بالمحافظة، يلتقي فيها جميع الفعاليات وأعضاء المجلس».

يذكر أن محافظ “ريف دمشق”، “معتز جمران”، سبق أن قال نهاية العام الفائت، إنه لا يملك عصا سحرية لإيجاد الحلول فوراً، وأن حلها يحتاج بعض الوقت.

اقرأ أيضاً: محافظ ريف دمشق: لا أملك عصا سحرية لإيجاد الحلول فوراً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع