رياض الأسعد: سنتمكن من دخول “دمشق” في 40 يوماً!

رياض الأسعد مؤسس الجيش الحر

“الأسعد” سيتمكن من دخول دمشق في حال حدث هذا الأمر!

سناك سوري-متابعات

أعطى العدوان الثلاثي الذي شنته “فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة” على سوريا فجر أمس السبت، زخماً كبيراً لقائد الجيش الحر “سابقاً” الذي تحدث عن دخول العاصمة السورية “دمشق” خلال 40 يوماً فقط في حال «تنفيذ عملية عسكرية ضد النظام تستهدف قواته الجوية وتعمل على كسر تفوقه الجوي»، والكلام للعقيد “رياض الأسعد”.

وأضاف “الأسعد” في تصريحات نقلتها “يني شفق” التركية: «“هناك 130 ألف مقاتل في صفوف المعارضة في سوريا، مقابل 47 ألف جندي ضمن جيش النظام».إلا أنه لم يحدد مصادر أرقامه ولا على ماذا اعتمد في تقديرها!!

إقرأ أيضاً: العدوان المتفق عليه.. لحفظ ماء الوجه ليس أكثر!

واعتبر مؤسس “الجيش الحر” أن العدوان الثلاثي على سوريا «سيؤدي إلى إضعاف الوجود الإيراني فيها، ويكمن الهدف الأساسي من وراء العملية العسكرية الأمريكية في ضرب الميليشيات الشيعية»، ورأى أن العدوان يهدف لـ «قصف المقرات التي تسيطر عليها هذه الميليشيات الشيعية، إضافة للقواعد الجوية التابعة للنظام، وسيؤدي هذا الأمر إلى اكتساب القضية السورية بُعدًا جديدًا»، بحسب تعبيره.

وأدى العدوان الثلاثي الذي استهدف العاصمة السورية “دمشق” ومدينة “حمص” إلى اصابة 6 مدنيين بجروح متوسطة نتيجة الشظايا، وأكدت القوات الحكومية في بيان لها إن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من استيعاب العدوان واسقاط عدد من الصواريخ.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *