رياضي سوري من ذوي الاحتياجات الخاصة يحقق برونزية آسيا “للأصحاء”

“يحيى أبو مغضب” من “دبي” .. حلمي أن أنال الذهب.

سناك سوري – ضياء الصحناوي

حقق البطل السوري “يحيى أبو مغضب” اليوم، برونزية “آسيا” للقوة البدنية -رفعات الصدر- “بنش بريس” لوزن 59 كغ، المقامة في “دبي” متفوقاً على عدد كبير من أبطال اللعبة الأصحاء، على الرغم من إعاقته التي يعاني منها منذ الصغر.

وقال “أبو مغضب” لـ سناك سوري: «كنت الوحيد الذي مثل “سوريا” في هذه البطولة، حيث شاركت 16 دولة آسيوية، و270 لاعباً ولاعبة، ورغم كل الصعوبات، والفروق بيني وبين الأصحاء التي لها تبعيات كثيرة للمستوى، فإن التدريب المتواصل، والتمارين القاسية التي خضعت لها كانا عاملاً كبيراً في الإنجاز».

بطل أولمبياد “آسيا” و”العرب” للقوة البدنية لذوي الاحتياجات الخاصة، أكد أنه كان قادراً على الذهب، ولكن ذلك يحتاج إلى الكثير من المستلزمات والاهتمام والرعاية من الفيتامينات إلى الغذاء إلى التمرين القاسي المرافق، والراحة النفسية، ورغم ذلك كان يعرف أنه بمقدوره إثبات الذات في بطولة الأصحاء.

“يحيى أبو مغضب” المنحدر من قرية ريفية في محافظة “السويداء” يجلس الآن مع عدد من المغتربين السوريين في “الإمارات”، ويحظى باهتمامهم، بانتظار الإهتمام الأكبر من قبل القيادة الرياضية التي قال عنها “إنها لم تقصر معه”.

اقرأ أيضاً الاتحاد يطلب من بطلة سوريا المشاركة في بطولة دولية على حسابها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *