رياح التغيير تعصف بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

تغيير المدير العام وإلغاء وحدتي شؤون التلفزيون وشؤون الإذاعة!

سناك سوري-دمشق

أصدر وزير الإعلام “عماد سارة” قراراُ بتكليف “سومر وسوف” بتسيير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون عوضاً عن مديرها السابق “نايف عبيدات” الذي تم تعيينه مطلع العام الجاري.

القرارات التي بدأت بتغيير مدير عام الهيئة، تلاها قرار بإلغاء إدارتي شؤون التلفزيون وشؤون الإذاعة، علماً أن مدير شؤون التلفزيون هو “علي الخالد” الذي سبق وأن أثار “زوبعة” عقب اعتذاره من مدير صفحة “سوريا فساد في زمن الإصلاح” الناشطة على فيسبوك “أكرم عمران” عبر صفحته الشخصية في الموقع ذاته قبل أن يقوم بحذف حسابه نهائياً، وذلك على خلفية قيام “الخالد” بتزوير صفحة “سوريا فساد في زمن الإصلاح” وبث أخبار معارضة فيها لاتهام “عمران” في قصة يقال إن تبعاتها لم تنتهِ بعد.

مصادر من داخل الهيئة كشفت لـ”سناك سوري” أن هناك حزمة من القرارات ستصدر خلال الأيام القليلة القادمة وتشمل تغييرات كثيرة، استعداداً لتغيير شامل داخل الهيئة يؤمل أنه سيكون أفضل من سابقه.

المصادر أكدت أن وجود “وسوف” مهم للمرحلة القادمة حيث تستعد الهيئة لتغيير نظامها المالي، و”وسوف” كان يشغل مدير الإدارة والمالية وله خبرة كبيرة في هذا المجال.

يذكر أن “وسوف” خريج حقوق وهو في العقد الرابع من العمر.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع