“روسيا” تمنح “جيش الإسلام” أسبوعاً حتى يقرر مصيره في “الغوطة”

مظاهرة شعبية لأهالي مدينة “دوما” للمطالبة بإنهاء ملف المعتقلين

سناك سوري – دوما

لم تنتهي أزمة عناصر “جيش الإسلام” في مدينة “دوما” حتى اللحظة، مع أنباء متعددة عن تمديد مركز المصالحة الروسي” مهلة توقيع اتفاق الخروج من الغوطة لمدة أسبوع كامل، بنفس شروط الاتفاق الذي وقعته مع فصيل “فيلق الرحمن” الذي غادر أفراده القطاع الأوسط من “الغوطة الشرقية”.

وذكرت الأنباء أن “جيش الإسلام” لم يرد إلى الآن على الاقتراح الروسي الذي يحاول إنهاء الوضع في مدينة “دوما” بشكل كامل، وإنهاء ملف المعتقلين الكبير، بعد أن أخذ هذا المحور الكثير من اللغط، وجعل أهالي المدينة في حيرة من أمرهم، وهو ما دفعهم للخروج بمظاهرة اليوم الأربعاء بالقرب من منزل شرعي “جيش الإسلام”، “أبو عبد الرحمن كعكة”، تطالب بإنهاء ملف المعتقلين في سجون “جيش الإسلام”، وإيجاد حل للمدينة.

اقرأ أيضاً انتهاء مهلة “دوما” والحشود العسكرية تتجه نحوها

وتعد مدينة “دوما” المعقل الأخير للفصائل الإسلامية التي تحارب القوات الحكومية في “الغوطة الشرقية” التي لم يتم إنهاء وضعها حتى الآن وسط أنباء عن حشود عسكرية، وتهديدات باقتحام المدينة من القوات الحكومية في حال لم يرضخ “جيش الإسلام” للمقترحات الروسية، وهي نفس الاتفاقات الموقعة مع الفصائل الباقية التي خرجت باتجاه الشمال السوري.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “نوفوستي” عن نائب رئيس غرفة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان الروسية، الفريق “ستانيسلاف غاجي محمدوف”: «إن مقاتلي الفصيل قد ينسحبون من “الغوطة”، على غرار عناصر فصيلي “فيلق الرحمن”، و”حركة أحرار الشام”. وإن مسلحي “دوما” مستعدون لنزع السلاح والانسحاب من المدينة».

وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن تنظيم انسحاب المسلحين من “دوما” يتطلب علاوة على نجاح المفاوضات بين الطرفين، حل المسائل اللوجستية المتعلقة بتوفير حافلات مخصصة لخروج المقاتلين.

لكن “جيش الإسلام” نفى الموافقة على الخروج، وقال الناطق الرسمي باسم هيئة أركانه، “حمزة بيرقدار”: «المفاوضات لا تزال جارية دون الوصول إلى اتفاق نهائي حتى هذه اللحظة، فمحاولة الإصرار على التهجير ستكون كارثية».

اقرأ أيضاً مسؤولي روسي يقول إن “جيش الإسلام” وافق على الانسحاب من “دوما”

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *