روسيا تحضر لمؤتمر في دمشق.. والحرائق تشتعل غرباً وجنوباً

الأتراك يسيرون وحدهم في إدلب أين روسيا؟ … أبرز عناوين الخميس 8 تشرين الأول 2020

سناك سوري _ دمشق

تحت قبة البرلمان تحدث وزير الاتصالات اليوم عن مزايا دخول مشغل ثالث للخليوي إلى السوق السورية، وعن إعادة الكبل الضوئي بين دمشق و”دبي” للخدمة.

وتحت حرارة الشمس استمرت محاولات رجال الإطفاء إخماد الحرائق المندلعة في “مشتى الحلو” بطرطوس ومحيط “القريا” بالسويداء.

وفي إطار التحركات الروسية في الملف السوري، عيّن “لافروف” مبعوثاً خاصاً به في “سوريا” فيما كان المندوب الروسي في “الأمم المتحدة” يلتقي رئيس “الائتلاف” المعارض ويتحدث عن مؤتمر قادم حول اللاجئين في “دمشق”.

الرئيس التركي “رجب أردوغان” قال أن قوات بلاده لن تبقى في “سوريا” للأبد، فيما كان طريق “حلب-اللاذقية” يشهد تسيير دورية تركية بغياب روسي، في حين كان ريف “الحسكة” يشهد نزوحاً جديداً خوفاً من عدوان تركي.

وتعليقاً على تفجير مدينة “الباب” قبل يومين دعا “مسد” لتحقيق دولي في ملف التفجيرات، فيما كان عناصر “قسد” يتعرضون لهجمات جديدة في الجزيرة السورية.

وزير الاتصالات يتحدث عن مشغل الخليوي الثالث

قال وزير الاتصالات “إياد الخطيب” إن دخول المشغل الثالث للخليوي في “سوريا” سيزيد من التنافسية والجودة في تقديم الخدمات.

وذكر “الخطيب” خلال حضوره في مجلس الشعب أن وزارة الداخلية انضمت إلى منظومة الدفع الالكتروني وأصبح بالإمكان دفع مخالفات المرور دون مراجعة فرع المرور، مشيراً من جهة أخرى إلى أن الوزارة أعادت الكبل الضوئي بين “دمشق” و”دبي” وهو أول كبل قطع خلال الأزمة.

وكشف “الخطيب” عن وجود 16.5 مليون مشترك في شركتي الخليوي مبيناً أن 73% منهم مشتركون في “سيرياتل”، فيما دعا النائب “عبد الرحمن خليل” إلى عودة ملكية شركات الخليوي للدولة، فيما طالبت النائب “عروبة محفوض” بتخفيض سعر دقيقة المكالمات الخليوية وإيصال الانترنت إلى المناطق التي لا يتوفر فيها.

اقرأ أيضاً:وزير الاتصالات يعد بعروض وخط مجاني للنواب: هذا أقل مانقدمه!

حرائق جديدة في طرطوس والسويداء

شهدت محافظة “طرطوس” اليوم 23 حريقاً في الأراضي الزراعية كان أشدها الحريق المندلع في “مشتى الحلو”.

وقال رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة “طرطوس” “حسن ناصيف” لـ سناك سوري أن فرق الإطفاء مستمرة في محاولاتها السيطرة على الحريق إلا أن الحرارة المرتفعة ساهمت في فقدان السيطرة على النيران.

كما نشب حريق آخر في الأراضي الزراعية الواقعة شرقي بلدة “القريا” بريف “السويداء” وطال الأراضي الممتدة تجاه قرى “صلخد”.

وذكرت مراسلة سناك سوري أن فرق الإطفاء تعمل على إخماد الحريق إلا أن وعورة المنطقة تصعّب من مهمتهم.

مبعوث روسي جديد إلى دمشق

اختار وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” رئيسَ دائرة الشرق الأوسط في الخارجية الروسية “ألكسندر كينشاك” لتعيينه مبعوثاً خاصاً له إلى “سوريا” لتسوية الأزمة وفق ما نقلت قناة “روسيا اليوم”.

وكان “كينشاك” سفيراً لبلاده في “دمشق” بين عامي 2014 و2018 قبل أن يعود إلى “موسكو” ويترأس دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية.

اقرأ أيضاً:الرئيس الأسد: التعاون التركي الأميركي الروسي ليس فعالا

اجتماع روسي مع الائتلاف

اجتمع رئيس “الائتلاف السوري” المعارض “نصر الحريري” بمندوب “روسيا” الدائم لدى “الأمم المتحدة” “فاسيلي نيبينزيا”.

وقال الموقع الرسمي لـ”الائتلاف” أن “الحريري” طالب “روسيا” بتوضيح رؤيتها للحل في “سوريا” مشيراً إلى أن حل جميع مشاكل “سوريا” بما فيها رفع العقوبات الاقتصادية وعودة اللاجئين مرتبط بالانتقال السياسي وفق القرار الدولي 2254.

بدوره أعرب “نيبينزيا” عن تشجيع “موسكو” جميع الأطراف على دخول العملية السياسية والدستورية وكشف عن عزم “روسيا” إقامة مؤتمر خاص بإعادة الإعمار وعودة اللاجئين في تشرين الثاني المقبل في “دمشق”.

أردوغان: لن نبقى في سوريا للأبد

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن قوات بلاده العسكرية لن تبقى في الأراضي السورية إلى الأبد.

وأوضح “أردوغان” في تصريحات نقلته وكالة “الأناضول” أن القوات التركية ستنسحب من “سوريا” حالما يتم التوصل إلى حل دائم للأزمة لسورية على حد تعبيره، مضيفاً أن القوات التركية هي الوحيدة التي قاتلت “داعش” وجهاً لوجه.
اقرأ أيضاً:صحيفة: 660 ألف ليرة شهرياً .. الحاجات الأساسية للأسرة السورية

الأتراك يسيرون وحدهم في إدلب .. أين روسيا؟

سيّرت قوات العدوان التركي اليوم دورية عسكرية منفردة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي وهي الثالثة من نوعها التي تغيب عنها مشاركة القوات الروسية.

وانتشرت القوات التركية على الطريق الدولي وأغلقت الطرق الفرعية المؤدية إليه بحسب وسائل إعلام محلية قالت أن طائرات الاستطلاع التركية حلّقت في سماء المنطقة تزامناً مع سير الدورية.

يذكر أن المشاركة الروسية في الدوريات توقفت منذ أشهر بعد تعرّض الدوريات لهجمات تبنتها فصائل تكفيرية.

حركة نزوح خوفاً من عدوان تركي

شهدت مدينة “الدرباسية” بريف “الحسكة” الشمالي حركة نزوح جديدة للمدنيين نحو مدينة “الحسكة” ومناطق أخرى بسبب مخاوف من بدء عدوان تركي على المنطقة.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن نحو 95 عائلة نزحت خلال الساعات الـ 24 الماضية خوفاً من العدوان التركي، مشيراً إلى أن المنطقة عموماً لا تشهد تحركات عسكرية في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً:درعا: إستهداف ثلاثة من عرابي التسويات والقادة البارزين بفصائل المعارضة

مسد يدعو لتحقيق دولي في تفجير الباب

أصدر مجلس “سوريا” الديمقراطية اليوم بياناً حمّل فيه من سمّاها الفصائل الأصولية المتطرفة مسؤولية التفجير الذي ضرب مدينة “الباب” شمال شرق “حلب” الخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي قبل يومين.

ودعا “مسد” خلال البيان إلى تشكيل لجان تحقيق دولية مختصة لإجراء تحقيقات حول التفجيرات وكشف المسؤولين عنها.

هجمات جديدة ضد “قسد”

انفجرت عبوة ناسفة أثناء مرور عناصر من “قسد” في محيط “مزرعة الأسدية” بريف “الرقة” الشمالي ما أودى بحياة عنصرين منهم وفق ما نقلت وكالة سانا الرسمية.

واغتال مجهولون عنصراً من “قسد” في مدينة “الطبقة” غربي “الرقة” بحسب سانا، فيما قال مركز “دير الزور” الإعلامي إن عبوة ناسفة انفجرت بإحدى سيارات “قسد” في قرية “الصبحة” بريف “دير الزور” الشرقي إلا أن أضرارها اقتصرت على الماديات.

اقرأ أيضاً: عرض عسكري للجهاد بدمشق .. وتمديد العدوان التركي لعام إضافي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع