رفع سقف قرض السلع المعمرة !!!

نظرياً المواطن هو المستفيد.. وأما عملياً فالمستفيد الوحيد هو….

سناك سوري-متابعات

يبدو أن الحكومة تريد صرف نظر المواطن بأي طريقة عن موضوع زيادة الرواتب أو تخفيض الأسعار، فقامت مؤخراً برفع سقف قرض السلع المعمرة ليصبح 500 ألف بدلاً من 300 ألف، كما وخفضت فائدته إلى 11% بدلاً من 13%، بالإضافة لرفع مدة تسديده من 3 سنوات إلى 5.

وسيتمكن كافة الموظفين “الموطنة رواتبهم في مصرفي العقاري والتجاري”، من الحصول على هذا القرض الذي يشمل شراء منتجات من السورية للتجارة بتلك القيمة، على أن يبدأ العمل به أول شهر آذار القادم.

مدير المصرف العقاري “أحمد العلي” أكد أن السقف الجديد للقرض محصور فقط بالتعامل مع السورية للتجارة، بمعنى أن سقف القرض القديم “300” ألف مايزال سارياً على التعامل مع باقي المؤسسات كمؤسسة الصناعات المعدنية بردى على سبيل المثال.

اقرأ أيضاً: “الغربي” يجيب زميله وزير المالية: “تعال قلك السر”!

القرض الذي لا يحتاج إلى كفلاء في حال كان راتب الموظف يغطي القسط الشهري المحسوب على أساس 40%، لن يسلم كمبلغ مالي للمقترض إنما سيحول إلى حساب المؤسسة السورية للتجارة، بينما يقوم المقترض بشراء احتياجاته منها بقيمة القرض.

بشوية تفكير نكتشف أن المستفيد الأول والأخير من ذلك القرض هم أصحاب المعامل والشركات العامة والخاصة التي تودع منتجاتها في صالات السورية للتجارة والتي لا يتمكن المواطن من شراء الكثير منها نظراً لتدني وضعه المعيشي، فتقوم الحكومة بإقراضه بالفائدة ليشتري ويفيد تلك المؤسسات والشركات، وكالعادة المواطن آخر هم الحكومة التي لو أرادت أن تساعده أسوة بأصحاب المعامل لكان لزاماً عليها على الأقل أن تلغي موضوع الفائدة من أساسه والله أعلم.

اقرأ أيضاً: هل سيحمل عام 2018 عودة القروض السكنية؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *