رفع سعر الإسمنت في سوريا.. إعادة الإعمار بتهديكم السلام!

صورة تعبيرية

بعد أقل من شهر عن دراسة رفع سعره.. “البرازي” يرفع سعر الاسمنت (لو شي وعد إيجابي كان سنين وما تحقق)

سناك سوري-متابعات

لم يطل الأمر كثيراً بعد تصريح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة تصريف الأعمال، “طلال البرازي”، المتضمن الحديث عن دراسة لرفع سعر الإسمنت بما فيه صالح المواطن مطلع شهر آب الجاري، ليصدر قرار الوزير اليوم السبت برفع سعر كيس الإسمنت من 2300 ليرة، إلى 3500 ليرة، أي بزيادة 1200 ليرة سورية.

وذكر موقع الوطن أون لاين، الذي نقل الخبر، أن القرار صدر بعد موافقة اللجنة الاقتصادية على مذكرة وزارة الصناعة، التي تضمنت تكاليف إنتاج طن الاسمنت.

اقرأ أيضاً: وزير الصناعة ينفي ما يشاع عن ارتفاع أسعار الإسمنت!

وأبدى العديد من المواطنين استغراباً من القرار الجديد برفع سعر الإسمنت، خصوصاً أن المتضرر منه هم المواطنون الذين أدت الحرب لتضرر منازلهم، والحاجة الماسة لترميمها، وقرار رفع السعر سيشكل عبئاً كبيراً عليهم، في ظل ارتفاع مختلف مستلزمات البناء الأخرى.

يذكر أن غالبية وعود المسؤولين بتحسن الواقع المعيشي، أو الخدمي، غالباً ما تمضي دون أن يلمسها المواطن على أرض الواقع، بخلاف التصريحات حول رفع الأسعار، التي غالباً ما تحدث بعد مدة قصيرة من التصريح، كما في تصريحات “البرازي” حول رفع سعر الإسمنت في الـ6 من شهر آب الجاري، والتي أصبحت واقعاً بتاريخ الـ29 من الشهر ذاته، في مدة قياسية.

اقرأ أيضاً: البرازي: سنرفع سعر الإسمنت لمصلحة المستهلك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع