رسالة ضمنية لواشنطن .. النصرة تفرج عن الأمريكي بلال عبد الكريم

الناشط الأمريكي بلال عبد الكريم _ انترنت

بعد لقاء زعيمها بصحفي أمريكي … النصرة تطلق سراح أمريكي متطرف

سناك سوري _ متابعات

أطلقت “جبهة النصرة” المصفنة على قوائم الإرهاب سراح الأمريكي المتطرف المعتقل لديها “بلال عبد الكريم” بعد أن أمضى 6 أشهر في سجونها، وهو المحكوم من قبلها بالسجن لمدة عام ونصف.

الأمريكي الداعم للتنظيمات المتطرفة منذ سنوات في “سوريا”، اعتقل على يد عناصر “النصرة” في “أطمة” بريف “إدلب” الشمالي يوم 13 آب من العام الماضي، بعد أن نشر عبر صفحته على فايسبوك في أكثر من مناسبة انتقادات لـ”النصرة” وممارساتها بحق المعتقلين في سجونها من تعذيب وإهانة وانتهاكات.

في حين قال قيادي من “النصرة” لموقع “محلي آنذاك، أن اعتقال “عبد الكريم” جاء على خلفية قيامه ببث الشائعات والأخبار الزائفة والفتن والتحريض ضد “النصرة” وإجراء لقاءات متكررة مع أشخاص مطلوبين لها.
اقرأ أيضاً: الجولاني ببدلة رسمية يلتقي صحفياً أمريكياً

الإفراج عن “عبد الكريم” الذي يحمل الجنسية الأمريكية، جاء بعد اللقاء الذي جمع زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني” مطلع الشهر الجاري مع الصحفي الأمريكي “مارتن سميث” في “إدلب”، في ظل تصاعد مساعي “النصرة” لتحسين صورتها أمام المجتمع الدولي وتقديم نفسها على أنها تنظيم معتدل ومطالبتها بإزالة اسمها من قوائم الإرهاب الأمريكية والدولية.

إطلاق سراح الناشط الأمريكي من سجون “النصرة” يتزامن مع بداية عهد جديد في “واشنطن” مع وصول إدارة “جو بايدن” إلى السلطة، في ظل حديث عن انتعاش الجماعات المتشددة في المنطقة مع تسلّم الحزب الديمقراطي للحكم في “واشنطن” ما يفتح باب التساؤل حول إمكانية خروج “النصرة” من تصنيف الجماعات الإرهابية عبر بوابة إدارة “بايدن”؟.
فهل هي رسالة ضمنية لأميركا في عهد إدارتها الجديدة؟
اقرأ أيضاً:صور عارية لتكفيري أمريكي في إدلب واتهامات للنصرة بنشرها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع