رداً على اجتماع روما .. الخارجية السورية ترثي لحالة بعض الدول

اجتماع روما _ انترنت

الخارجية تتحدث عن وزراء أجبروا على الحضور والموافقة مسبقاً

سناك سوري _ دمشق

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً علّقت فيه على نتائج اجتماع “روما” قالت فيه أنها ترثي لحالة وزراء خارجية بعض الدول التي أُجبرت على الحضور والموافقة على البيانين الجاهزين اللذين أعدتهما الولايات المتحدة وحلفائها بشكل مسبق ودون قراءتهما.

واعتبرت الخارجية أن البيان المتعلق بالتحالف الدولي ضد “داعش” يتحدث عن «انتصارات أمريكية وغربية وهمية لا وجود لها وعن خطط لهزيمة “داعش” تعرف كل شعوب العالم أنها مضللة وتتناقض مع حقائق السياسات الأمريكية على أرض الواقع، وأن من ساهم في هزيمة “داعش” هي قوات الجيش العربي السوري والقوات الروسية والجيش العراقي والمناضلون من أجل هزيمة الإرهاب في المنطقة وليس هذا التحالف الذي كانت هجماته تطال المدنيين الأبرياء والمنشآت المدنية في كل من سوريا والعراق»

وأضاف البيان «الادعاء الرخيص بحرص بعض هذه الدول والتنظيمات الإقليمية على تلبية الاحتياجات الإنسانية في سورية يفضح زيفها فرض الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي للإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تمنع وصول الدواء والغذاء والوقود للشعب السوري وقيام الولايات المتحدة بشكل خاص بسرقة النفط السوري والقمح السوري»

يذكر أن اجتماع “روما” الذي ضم وزراء خارجية الدول الأعضاء في “التحالف الدولي ضد داعش” ودولٍ أخرى بحث الملف السوري وخرج ببيان طالب فيه بضرورة التمسك بالحل السياسي للأزمة وفقاً للقرار 2254 ودعا كذلك إلى إدخال المساعدات الأممية من المعابر الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية.

اقرأ أيضاً:بلينكن: قصف سوريا ضروري والوضع الحالي غير مقبول

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع