أخر الأخبارفن

ربا مأمون: أحب السفر إلى المالديف والوسط الفني صعب

مأمون: أعاني من فوبيا الموت وأحب أعمالي على قلبي "ندى الأيام"

لا تتمنى الفنانة “ربا مأمون” أن يدخل أبناءها أو أي شخص يخصها إلى الوسط الفني، نظراً لصعوبته الشديدة، كما قالت وأكدت أنها مهما تكلمت عنه فلن توصل ما رأته خلال مسيرتها الفنية.

سناك سوري – متابعات

وقالت “مأمون”خلال لقاء مع “فوشيا”، إنها تعبت جداً حتى وصلت لما هي عليه، ومرت بالكثير من لحظات الإحباط والعذاب.

اقرأ أيضاً: رنا ريشة: علاقتي مع زوجي محمد عبد العزيز محدودة بمسافة

وتعتبر عملها “ندى الأيام” مع الراحل “حاتم علي”، من أحب الأعمال لديها ولا يمكنها نسيانه. وأجابت “مأمون” عن عدة أسئلة طُرِحَت عليها، فذكرت أن أصعب شيء موجود بشخصيتها هو “الحساسية”، والبلد الذي تحب السفر إليه “المالديف”، وأشارت أن غلطة عمرها هي ثقتها وإيمانها الزائد بالبعض. وأبشع ذكرى في حياتها وفاة والدها، وتعاني من فوبيا “الموت”.

وعن المجال الأقرب لها سواء الدرامي أو السينمائي، قالت “مأمون” أنهما مختلفان ولكل ميزاته وطريقته بطرح الموضوع.

يذكر أن “مأمون” شاركت في عدد من الأعمال الدرامية المتنوعة منها “زهرة النرجس”، “رجال العز”، “يوم ممطر آخر”، “جنون العصر”، ليس سراباً”، “طوق الياسمين”، “سيرة الحب”، “طريق النحل”، “الولادة من الخاصرة”.

اقرأ أيضاً: نضال نجم: الأجر المادي يغري بالعمل خارج سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى