راقصات يركضن بثياب الرقص فجراً في شوارع جرمانا !

سناك سوري-متابعات

لم يكن الشاب “عامر عزام” يعلم أن طلباً عابراً في الشارع سيكلفه حياته وهو في عمر الـ 18 عاماً.

وفي التفاصيل التي أوردها تلفزيون الخبر فإن القاتل وهو من عائلة “زاعور” كان يصرخ في شارع حي كرم صمادي بجرمانا صباح يوم أمس الثلاثاء 5-9-2017، حيث طلب إليه الضحية تخفيض صوته، فتطور الخلاف إلى مشاجرة انتهت بغرس سكين في رقبة الشاب عزام ما أدى لمفارقته الحياة على الفور.

وتم إلقاء القبض على القاتل الذي اعترف بجريمته على الفور.

في سياق متصل شهد الحي حادثة أخرى غريبة من فجر ذات يوم حدوث الجريمة السابقة، حيث قدمت دورية مكافحة الإتجار بالأشخاص إلى مقهى العندليب الليلي في الحي على خلفية مشاجرة تطورت لإطلاق نار، وحين حاولت الدورية إيقاف بعض الفتيات في الملهى خرجن يركضن هرباً منها وهن يرتدين ثياب الرقص في الشارع!.

وتشهد جرمانا إنفلاتاً أمنياً كبيراً شأنها شأن العديد من المدن السورية في وقت يقول فيه السيد وزير الداخلية إن سوريا تشهد انخفاضاً في منسوب الجريمة!.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع