رائحة فساد في صفقة شراء الأبقار المستوردة

المربون يشتكون ويطالبون بتأجيل أقساط شراء البقرة للمصرف الزراعي

سناك سوري- متابعات

يبدو أن عيوب صفقة شراء البكاكير المستوردة التي هللت لها الحكومة السورية بدأت بالظهور إلى العلن حيث يشتكي المربون في “السويداء” من نفوق البعض منها وإجهاض البعض الآخر.

المربون طالبوا بتأجيل القسط الأول المترتب عليهم لدى المصرف الزراعي نتيجة شرائهم الأبقار المستوردة التي قالت عنها الحكومة أنها خارقة المواصفات وأن كل مربي سيتحول بعد حصوله على البقرة المدللة في بلد المنشأ إلى رجل أعمال كبير، لكن حلم المليونيرية التغى وعادت رحلة الكفاح لتسديد أقساط الحكومة.

الأبقار المستوردة وبحسب تقارير طبية موثقة لدى فرع نقابة الأطباء في “السويداء” بلعت أجسام معدنية في بلدها وهو ما أثر  على حياة بعضها وأدى لفقدان الحمل الأول لدى البعض الآخر، وبحسب تصريح رئيس فرع النقابة الدكتور”وائل البكري” لـ جريدة الوطن فإنه تم مراسلة المؤسسة العامة للمباقر للنظر بحال المربين والتعويض عليهم إلا أن طلب المراسلة عاد مع عدم الموافقة.

مشكلة ابتلاع الأجسام المعدنية ليست الوحيدة التي يعاني منها البقر المستورد فهناك أيضاً معاناة فيما يتعلق بنوعية الطعام الذي أدى لأمراض هضمية لدى البقر الذي اعتاد على مراعي الدول المصدرة لها وهذا ما لايتوفر في “سوريا” لعدم وجود مساحات واسعة للرعي واعتماد المربين على الأعلاف المصنعة لإطعام حيواناتهم.

وكانت وزارة الزراعة أعلنت عن ميزات خاصة للبكاكير التي استوردتها ومنحت المواطنين الكثير من التسهيلات لشراء الأبقار التي وصل سعر الواحدة منها إلى مليون ليرة سورية مادفع الكثيرين للإقبال على شرائها، لكن الحكومة لم تأخذ بعين الاعتبار ظروف المناخ والسفر التي تعرضت له الأبقار عبر رحلتها الطويلة ما أدى لنتائج كارثية على المربين الذين بدأوا يتحملون نتائج أخطاء الحكومة وصفقاتها المشبوهة، ويتساءل مربون سمعوا عن حملة مكافحة فساد شاملة ستشنها الحكومة ياترى راح تحقق بشبهة الفساد مع يللي جابوا البكاكير أم أنها ستنشغل بمكافحة المربين الفاسدين الذين لن يتمكنوا من تسديد الأقساط التي بلاهم بها المصرف الزراعي؟

اقرأ أيضاً: الحكومة تعلن حربها ضد الفساد… استعدوا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *