رئيس هيئة التفاوض يدعم الاقتتال الدائر في إدلب ويثني عليه!

"نصر الحريري"

نصر الحريري يثير الجدل بعد تغريدة عن معارك إدلب
سناك سوري – إدلب

أعلن “نصر الحريري” رئيس “هيئة التفاوض” المعارضة عن دعمه للاقتتال الدائر في إدلب بين “جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) في محافظة إدلب منذ أسبوع تقريباً.

موقف “الحريري” من الصراع الدائر بين الفصائل جاء عبر تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع تويتر دعم فيها “جبهة تحرير سوريا” قائلا: «انتفض أبطال “الجيش السوري الحر” لاستئصال تنظيم “جبهة النصرة” في الشمال السوري».(دكتور “حريري” متأكد من إنك رئيس هيئة التفاوض!!، اسمها تفاوض مو تقاتل؟ بالمناسبة بتحب تغرد شي عن المدنيين ضحايا المعارك؟).

وتابع “الحريري”: «نسأل الله تعالى لهم الثبات والله محيي “الجيش الحر”».

واستنكر ناشطون محليون هذا التأييد وأكدوا على خطورة هذا التصرف بإبداء الهيئة رأيها في اقتتال دائر بين الفصائل، كما أكدوا على أهمية أن تقوم الهيئات السياسية المعارضة بدورها في مساعدة المدنيين في مثل هذه الصراعات الداخلية.

اقرأ أيضاً: 5 أيام دامية.. 500 شخص ضحايا الاقتتال الفصائلي شمال سوريا

وماتزال الاشتباكات على أشدها بين جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” و “جبهة تحرير سوريا” بريفي إدلب وحلب، وسط معلومات متداولة تشير لسقوط 25 ضحية مدنية بينهم 5 أطفال في إدلب لوحدها جراء الاقتتال بين الفصيلين، بينما تفيد معلومات أخرى بوقوع قرابة 500 جريح في المعارك الدائرة بينهما منذ 5 أيام، إلا أنه لايوجد حصيلة رسمية حتى الآن لعدد الضحايا والجرحى وسط استمرار المعارك.

ونقل عن ناشطين محليين تعطل مناحي الحياة بشكل كلي في أرياف حلب وإدلب وسط اقتتال دامي بين الفصائل حيث أغلقت المدارس.

كما التزم الأهالي منازلهم تخوفاً من قذيفة مدفعية أو رصاص طائش جراء الاشتباكات المستمرة، في ظل انشغال المجتمع الدولي بما يجري في الغوطة الشرقية دون التدخل لوضع حد لهذه الاشتباكات الدامية التي ماتزال توقع عشرات الضحايا.

اقرأ أيضاً: تشكيل جديد للفصائل في إدلب.. جبهة النصرة في موقف لا تحسد عليه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع