رئيس مسد ينتقد قرارات ترامب ويشيد بإدارة بايدن

الرئيس المشترك لمسد رياض درار _ انترنت

درار: أمريكا مهتمة بمناطق الجزيرة لمواجهة النفوذ الإيراني

سناك سوري _ متابعات

اعتبر الرئيس المشترك لمجلس “سوريا” الديمقراطية “رياض درار” أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” المقبلة ستكون مؤسسية.

وخلال لقائه مع موقع “باير” الإعلامي قال “درار” إن إدارة “بايدن” لن تعتمد على القرار الفردي كما كان يفعل “ترامب” بقرارات عبر تويتر تغير المسارات في لحظة، معرباً عن أمله في التوصل مع الإدارة الجديدة لحل لمشكلة “سوريا”.

“درار” رأى أن المهم بالنسبة لـ”الولايات المتحدة” في “سوريا” هو الدور الإيراني، وأن الوجود العسكري الأمريكي في “سوريا” يهدف لمواجهة النفوذ الإيراني وبسبب ذلك تهتم “الولايات المتحدة” بمناطق الجزيرة السورية وفق حديثه.

اقرأ أيضاً: إلهام أحمد: أفق الحل مسدودة وباب الحوار مع دمشق مفتوح

من جانب آخر قال “درار” أن وجود “المجلس الوطني الكردي” في “الائتلاف” المعارض لا يحقق شيئاً للكرد في “سوريا” وأن “الائتلاف” يعمل على ابتزاز المجلس الكردي وإيهامه بالوقوف معه فيما يبقى “الائتلاف” مرتهناً للسياسة التركية بحسب تعبيره مبيناً أنه لا مصلحة للمجلس إلا التفاهم مع الشعب السوري وحينها سيجد الحلفاء الحقيقيين.

وعن الحل السياسي، رأى “درار” أن مسار “جنيف” تراجع على حساب مسارَي “أستانا” و “سوتشي” وأن قوى المعارضة متنوعة ولا تقتصر على “الائتلاف” ومن الممكن التجديد في صورة المعارضة بحيث لا تتخلى عن دور “مسد”.

يذكر أن الرئيسة المشتركة لـ”مسد” “إلهام أحمد” سبق وقالت في تصريح مماثل أن أفق الحل السوري في “جنيف” واللجنة الدستورية يكاد يكون مسدود بغير مشاركة “مسد” بها.

اقرأ أيضاً:“رياض درار”: سعيدون بالمنطقة الآمنة ومستعدون لحماية “تركيا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع