رئيس مجلس محلي في حماة يشتكي من المركزية

القمامة في مصياف- صحيفة تشرين

رئيس مجلس مدينة “مصياف”:القمامة تملأ الشوارع والحل عند رئاسة مجلس الوزراء

سناك سوري – متابعات

اشتكى رئيس مجلس مدينة “مصياف” المهندس “سامي بصل” من عدم منح الإدارات المحلية في المدن والقرى صلاحيات كافية لتمكينها من إنجاز المهام المكلفة بها على أكمل وجه.

“بصل” الذي لم ينكر وجود أكوام القمامة في المدينة، أكد أن ترحيل القمامة خارج عن سيطرة مجلس المدينة وأن السبب ليس التقصير أو  الإهمال إنما ضعف الإمكانيات وقلة عدد عمال النظافة ووجود سيارة ضاغطة واحدة تعمل يوماً وتتوقف أياماً، موضحاً في تصريحات نقلتها صحيفة تشرين المحلية أنهم يرحلون مئة ألف طن يومياً مطالباً المواطن بالتعاون والتقيد بمواعيد رمي القمامة.

رئيس المجلس قال:«كما يشتكي المواطنين نحن نشتكي أيضاً ولم يستجب أحد لشكوانا»، مشيراً إلى أنه طلب تعيين عمال مؤقتين للنظافة لكن الأمر يحتاج لموافقة رئاسة مجلس الوزراء المركزية ونحن إدارة محلية متسائلاً كيف يحدث هذا لا أعرف؟

رئيس المجلس المحلي عبر عن امتعاضه من تسمية الإدارة المحلية التي لايرى منها سوى التسمية حسب تعبيره فكل قرارات المكاتب التنفيذية في المدن تحتاج موافقة وزارة الإدارة المحلية أولاً ورئاسة مجلس الوزراء ثانياً، موضحاً أن الحل لمشكلة القمامة التي تملأ المدينة يحتاج تأمين ضاغطة أخرى لمجلس المدينة التي يزيد عدد سكانها عن 90 ألف نسمة، وتعيين عامل نظافة واحد يتطلب موافقة رئيس الوزراء!.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أعلن في العام 2019 خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية نهاية عهد المركزية الشديدة في “سوريا” والبدء فعلياً بمرحلة اللامركزية الإدارية بعد أعوام على إقرار قانون الإدارة المحلية 107، موضحاً أنه سيتم البدء التدريجي باللامركزية الإدارية.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد يعلن نهاية عهد المركزية الشديدة في سوريا وبداية عهد اللامركزية الإدارية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع