رئيس جمعية اللحامين يطرح الحل الوحيد لتخفيض سعر اللحمة

أحد اللحامين في مدينة السويداء

“قطيش”: السوق جامد واللحم الرخيص الثمن إنما هو عبارة عن “أمايات الدجاج”!

سناك سوري-متابعات

منع التهريب خارج البلاد، هو الحل الوحيد لانخفاض سعر اللحمة الحمراء، بحسب ما قاله رئيس جمعية اللحامين في “دمشق” “إدموند قطيش”، معتبراً أن التهريب هو السبب الوحيد لارتفاع سعر اللحمة الذي وصل إلى 4200 ليرة سورية للكغ الخروف الحي.

“قطيش” أضاف في تصريحات نقلتها الوطن المحلية أمس الأربعاء أن المهربين يغريهم سعر الخروف خارج البلاد والذي يبلغ 12 دولاراً للكغ الحي منه، مبرراً في الوقت ذاته ارتفاع سعر كيلو الخروم المجروم من دون دهن إلى 12 ألف ليرة في “دمشق”، حيث أن اللحام وفق “قطيش” لا يستطيع البيع بأقل من ذلك وسط هذه الأسعار.

ووصل سعر «كيلو غرام اللية الزهرة إلى 6500 ليرة في حين تباع بشرحتها بسعر 5500 ليرة»، بحسب “قطيش” مؤكداً حدوث حالة من الجمود في الأسواق «لناحية العرض و الطلب نتيجة ارتفاع الأسعار وتذبذب سعر الصرف وما يتم ذبحه من خراف في دمشق لا يتجاوز 400 خروف».

أما بالنسبة للعجول فلا يتعدى ما يذبح منها الـ40 عجلاً (لم يحدد الزمن)، حيث بات سعر الكغ الحي منه بـ3000 ليرة، وسعر كغ شرحات العجل بـ8500 ليرة، وفق “قطيش” مضيفا أن اللحم زهيد السعر في السوق البالغ 2500 ليرة للكغ الواحد إنما هو «أمايات الفروج و الدجاج المنسق أو ما يسمى أيضا الدجاج الفرنسي ولون لحمه أحمر لا يختلف عن اللحوم الحمراء ويتم فرمه وبيعه على هذا الأساس وبعض اللحامين يبيع لحم الديك الرومي على أساس أنه لحم جدي وبسعر 6 آلاف ليرة للكيلوغرام».

اقرأ أيضاً: اللحمة بـ10000 ليرة (تلاحموا وطنياً وخلصونا).. قرض بـ100 مليون (الخزينة دفيانة).. عناوين الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع