رئيسة حكومة تنصاع لانتقادات الشارع وتعيد ثمن طعام الفطور

مواطن سوري يدعو المسؤولين الفنلنديين للاقتداء بنظرائهم السوريين وتطنيش الشارع

سناك سوري-دمشق

لاقت رئيسة الوزراء الفنلندية “سانا مارين”، ردود فعل غاضبة بسبب ارتفاع نفقات الطعام المخصصة لعائلتها شهرياً والبالغة 300 يورو، ما دفعها للتخلي نهائياً عن تقاضي بدل طعام الفطور في مقرها الرسمي، كذلك تعهدها بدفع 14 ألف يورو تقريباً، عن النفقات المرتبطة بطعام عائلتها منذ وصولها إلى منصبها قبل عام ونصف العام، (حدا بيعد اللقمة على رئيس حكومتو ولو، وين عايشين هالفنلنديين، قلبو رئيس حكومة ورئيس حكومة صار الشعب).

وتعرضت “مارين” 35 عاماً، لانتقادات من المعارضة، منذ أن كشفت إحدى الصحف المحلية في فنلندا، أن رئيسة الوزراء تتقاضى 300 يورو شهرياً، كبدل طعام، ويصل المبلغ إلى 850 يورو شهرياً مع احتساب قيمة بعض الأطعمة الباردة، وفق الصحيفة ذاتها، (إذا قرشناها عالسوري بتطلع فضيحة، بس هني مالهم بقصص التقريش بنوب).

اقرأ أيضاً: 700 ألف ليرة ثمن فاتورة طعام المسؤولين في “طرطوس”!

منتقدو رئيسة الوزارء، قالوا إن استخدام الأموال العامة (خزينة الدولة يعني)، لتغطية مثل هذه النفقات يعد انتهاكا للقانون الفنلندي، في حين أعلنت الشرطة الفنلندية أنها فتحت تحقيقاً في الموضوع، أما “مارين” فقالت: «لم أطلب الإفادة من هذا الامتياز كرئيسة للوزراء، ولم أشارك في القرار المرتبط بذلك»، (رئيسة حكومة بتبرر، وشرطة بتحقق بشي بيخص رئيسة حكومة، عن جد هدول عايشين على ذات الكوكب).

الخبر السابق لاقى استنكاراً واضحاً وعميقاً من مواطن سوري اطلع عليه، وقال مفضلاً عدم الكشف عن اسمه مخافة أن ينوي الهجرة يوماً إلى “فنلندا”، إنه مستغرب كيف لمسؤولة بوزن رئيسة حكومة، أن تنساق لمثل هذه المهاترات المتعلقة “بكم صحن أكل عالفطور”، وأضاف: «من المعيب جداً وجداً، عد اللقمة على المسؤولين الذين يعملون ليل نهار كرمال المواطنين، وينبغي دائماً أن يضعوا ريشة على رأسهم»، داعياً المسؤولين الفنلنديين للاقتداء بالمسؤولين السوريين وتطنيش الشارع.

اقرأ أيضاً: مسؤول ثخين المستوى: أغصّ بلقمة اللبنة حين أتذكر الفقراء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع