دير الزور.. لا انخفاض بأسعار اللحم رغم انخفاض سعر المواشي!

أحد محلات القصابة بدير الزور-سناك سوري

مدير التجارة الداخلية بالدير: لا نستطيع وضع تسعيرة جديدة لما بعد موسم الأعياد

سناك سوري – فاروق المضحي

تشهد أسعار المواشي في “دير الزور” انخفاضاً ملحوظاً مؤخراً، فيما لاتزال أسعار اللحوم تحافظ على ارتفاعها ذاته مستمرة بالتحليق بعيداً عن قدرة غالبية المواطنين الشرائية.

أسباب انخفاض أسعار المواشي تعود لارتفاع سعر العلف، وعزوف بعض المربين عن التربية نتيجة التكاليف المرتفعة حسب ما أكده المربي “عبد الله الخليف” من أبناء بلدة “بقرص” بالريف الشرقي، مضيفاً لـ”سناك سوري”: «صعوبة تأمين الأعلاف بمختلف أنواعها للمواشي بسبب ارتفاع سعرها وقلة الدعم المقدم من قبل الجمعيات الفلاحية والزراعة، أمور دفعتنا للتخفيف من أعداد المواشي لدينا وبيعها في السوق الذي يشهد حركة متوسطة أو أقل مقارنة مع الأعوام السابقة».

أحد الخرفان المعروضة للبيع من قبل مربيها ليتمكنوا من إطعام باقي القطيع بثمنها

“علي السلامة” وهو دلاّل في سوق الأغنام ببلدة “الشميطية” في الريف الغربي، يؤكد أنه لم يعد بمقدور المربين تأمين الأعلاف بالشكل المطلوب مما دفعهم إلى بيع قسم منها لتأمين العلف لما تبقى، حيث وصل سعر الطن من التبن إلى 500 ألف ليرة سورية في موسمه وهو رقم كبير مقارنة مع سعره العام الفائت حيث كان يتراوح بين 70 إلى 100 ألف ليرة فقط.

اقرأ أيضاً: بعد 30 عاماً.. أم ياسين باعت بقرتها وتخلت عن مهنتها

ويضيف: «يشهد البازار حركة بيع وشراء من قبل الأهالي والشراء معظمه ليس بقصد التربية وإنما للاستفادة من سعره المنخفض حيث يفضل البعض أن يشتري الخروف من البازار بسعر يتراوح بين  70 و 150 ألف ليرة للخروف الصغير بوزن يتراوح بين 8 إلى17 كيلو وذبحه على أن يشتري اللحمة من القصاب بسعر يتراوح بين  14 و18 ألف ليرة للكيلو الواحد».

السعر المعتمد حالياً من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك هو 17 ألف ليرة سورية للحم الضأن بدون عظم، أما اللحم بعظمه بسعر 14 ألف ليرة سورية، حسب ما ذكر مديرها “بسام الهزاع” في حديثه مع سناك سوري، موضحاً أن المديرية تعمل حالياً على هذه التسعيرة وأنه لا يمكن وضع تسعيرة جديدة كونه موسم أضاحي وفور الانتهاء من موسم الأضاحي سيكون هناك تسعيرة جديدة للحم الخروف وذلك عن طريق شرائه من المزاد وذبحه وتنظيفه لنتمكن بعد ذلك من تحديد السعر بشكل جيد ، مؤكداً أن دوريات حماية المستهلك تواصل جولاتها على الباعة لتنظيم ضبوط بحق كل شخص يخالف والسعر المعتمد حالياً.

اقرأ أيضاً: القطعان تأكل بعضها.. مُربي باع بعض الرؤوس ليطعم باقي القطيع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع