“دير الزور”: إعادة تأهيل الملعب البلدي، و نقص في عمال المخبز

من مباريات نادي الفتوة على أرض الملعب البلدي، قبل الحرب.. انترنت

مخبز الميادين عاد للعمل منذ 5 أشهر وما زال يعاني، في حين أن جماهير الكرة تأمل أن تحضر مباريات الدوري القادم ..

سناك سوري – متابعات

أعلن المهندس ” عمار حيدر” مدير فرع المنطقة الشرقية للطرق والجسور، عن البدء بأعمال صيانة وإعادة تأهيل الملعب البلدي في المدينة، بموجب العقد الموقع مع الاتحاد الرياضي بقيمة 81 مليون ليرة، تتضمن الكهرباء والمياه،وترحيل الأنقاض، وتنظيف الملعب الرئيسي، إضافة لصيانة المدرجات والقاعات والصالات، ومشالح اللاعبين، خلال مدة عقدية تبلغ 90 يوم .

الخطوة إيجابية جداً لأبناء المدينة الذين عانوا كثيراً في الماضي، وتوفر فرصة لهم لمتابعة المباريات الرياضية، بما تمثله من متنفس لهم، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها، حيث من المتوقع أن تلعب أندية المدينة على أرض الملعب في الدوري القادم في حال تم الانتهاء من أعمال الصيانة وفق ما ذكر “حسين المزيد” عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي في المدينة، (صحيفة “الفرات”، الزميل “ابراهيم الضللي”).

بعد 5 أشهر على تشغيله.. مخبز “الميادين” بحاجة لعمال، و محولة كهرباء، وتأمين وسائل نقل للموظفين!!!

طالب “حمد جاسم الحسين” مدير مخبز الميادين الآلي بتركيب محولة كهرباء للمخبز، بدلاً من الاعتماد على مولدة باستطاعة 100 ك. ف.أ، الموجوة حالياً، إضافة لضرورة توفير وسائل نقل للموظفين الذين يستخدمون الدراجات النارية المأجورة للوصول إلى المخبز البعيد عن مركز المدينة،( يعني قسم من الراتب الضعيف عم بروح أجرة نقل)، إضافة لرفد المخبز بـ 10 عمال لإضافتهم إلى العمال البالغ عددهم حالياً 35 عاملاً ، وضرورة تأمين فنيين لإصلاح الأعطال فوراً، بينما تحصل توقفات كثيرة للمخبز حالياً عندما تحدث الأعطال. ( يا جماعة معقول عاجزين تأمنوا 10 عمال، و10 فنيين.).

وكان العمل في المخبز قد بدأ منذ شباط الماضي، بطاقة إنتاجية تبلغ 11 طن من الطحين يومياً، ما ينتج 8500 ربطة خبز يومياً، ويتم التوزيع مباشرة في المخبز، إضافة لتوزيع 1000 ربطة يومياً في المدينة، من دون زيادة سعرها، وتوزيع 30 إلى 50 ربطة لدوائر الدولة، عن طريق موظف من كل دائرة، بما يغطي حاجة مدينة الميادين وضواحيها، وفق ما ذكر المدير لمراسل صحيفة “الفرات” الزميل “محمد الرحمو”.

اقرأ أيضاً : “دير الزور”.. الكهرباء وصلت المؤسسات الحكومية والمواطن سينتظر طويلاً!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع