سناك ساخن

دون أن يؤمن ثمن وجبة للعمال.. “القادري” رئيساً لاتحادهم مجدداً

جمال القادري لم يحقق للعمال ثلاث مطالب رئيسية ومع ذلك بقي رئيساً للاتحاد

سناك سوري-دمشق

بقي رئيس اتحاد العمال “جمال القادري” في منصبه، بعد أن أمضى دورته الأولى من دون أي حل لمشكلة العمال المؤقتين، أو تغيير قانون العاملين الأساسي في الدولة.

“القادري” لم ينجح في تفعيل قرار رفع سعر وجبة الطعام اليومية إلى 300 ليرة وبقي الأمر عالقاً رغم إقراره العام الماضي، فهل ينجح “القادري” في إقراره وإلزام الحكومة به في دورته الثانية؟.

تعديل قانون العاملين الأساسي في الدولة، هو الآخر المُنجز الذي لم يتحقق بعد، رغم الوعود الكثيرة والمواعيد الأكثر التي طُرحت لإقراره والكشف عنه، بينما ينتظر الكثير من العمال إنصافهم من خلال رفع طبيعة التعويض العائلي الذي مايزال بمقدار، 300 ليرة للزوجة ومثلها للطفل الأول وتقل شيئاً فشيئاً بحسب عدد الأطفال.

تثبيت العمال المؤقتين، المعضلة الثانية التي لم تجد طريقها للحل في عهد “القادري” الأول كرئيس لاتحاد العمال، لكن ما يبشر ببعض الأمل هو ما كشف عنه رئيس اتحاد العمال قبيل الانتخابات بعدة أيام، حين قال إنهم يتابعون مع الحكومة ملف العمال المياومين، واعداً إياهم بحل مشكلتهم، بينما يأمل العمال ألا تكون كلمات رئيس اتحادهم مجرد وعود انتخابية!.

يذكر أن العمال من أكثر فئات الشعب السوري تضرراً جراء الحرب والأزمات المعيشية، برواتبهم الزهيدة وأعمالهم الشاقة، وما تطلبه تلك الأعمال من إيلاء أهمية أكبر بهم وبأسرهم.

اقرأ أيضاً: رئيس اتحاد العمال يعد المياومين بإنهاء ملفهم

وشهد يوم أمس الأحد اختتام أعمال المؤتمر العام السابع والعشرون للاتحاد العام لنقابات العمال الذي استمر على مدى أربعة أيام تحت شعار، «وطن بنيناه بعرقنا.. نحميه بدمائنا».

وانتخب المؤتمر المجلس العام الجديد للاتحاد العام لنقابات العمال، محتفظاً بأكثر من نصف أعضائه القدامى، ومن بين أعضاء المجلس العام تم انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام وفاز كل من، “جمال القادري” في رئاسة الاتحاد، و”رفيق علوني” نائباً له، وبعضوية كل من “مارييت خوري”، “حيدر حسن”، “بشير الحلبوني”، “جمال الحجلي”، “طلال العليوي”، “حسناء كوارة”، “عبد القادر نحاس”، “بشار خرستين”، “محمد خير كمال”، وتنتهي هذه الدورة بعد 5 سنوات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى