الرئيسيةسناك ساخن

دمشق على موعد مع 160 ألف قبر خلال عام 2022

مدير مكتب دفن الموتى: هناك توابيت خاصة للأوزان الكبيرة

قال مدير مكتب دفن الموتى في محافظة “دمشق”، “فراس ابرهيم”، إنه لا زيادة على عدد حالات الوفاة هذا العام والتي بلغت حتى اليوم نحو 10 آلاف حالة، بمعدل وسطي 25 حالة يوميا، مؤكدا أن ذروات فايروس كورونا الثانية والثالثة والرابعة حاليا، لم تؤدي لزيادة بحالات الوفاة اليومية، بالمقارنة مع الذروة الأولى التي شهدتها “سوريا”.

سناك سوري-متابعات

وأضاف “إبراهيم” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، أن القبور الطابقية خففت من الضغط، وقال إن هناك حوالي 30 مقبرة في العاصمة تضم 150 ألف قبر، «وفي حال دخلت المقابر الجديدة التي تعمل المحافظة على إضافتها من المتوقع أن يصل العدد الإجمالي خلال العام القادم إلى 160 ألف قبر في 31 مقبرة ناهيك عن عدد المدافن الخاصة في العاصمة».

اقرأ أيضاً: مدير دفن الموتى: المقابر ممتلئة وتعاني ضغطاً كبيراً

“إبراهيم” أكد أنه يوجد 8 آلاف قبر جديد خلال الأشهر القادمة، خصوصا أن مقبرة “عدرا” تعتبر من المقابر النموذجية التي تم تجهيزها بكل المستلزمات، وأضاف: «رغم التكاليف التي تتكبدها المحافظة ضمن موازنتها، إلا أنه لا يوجد أي تعديل على رسوم وأجور القبر والتي تصل أقصاها إلى 75 ألف ليرة فقط، كسعر للقبر مع البناء، وهي أجور رمزية مقارنة مع التكاليف الكبيرة التي تتحملها المحافظة ناهيك عن أن أجور الكفن ارتفعت من 3 لـ 4 أضعاف، ومع ذلك مازالت المحافظة تحافظ على الأسعار من دون أي تغيير، كما لم يطرأ أي تعديل على أجور القبور الطابقية».

مدير مكتب دفن الموتى، أكد وجود توابيت كبيرة اسمها “تابوت جسيم”، مخصصة للأوزان الكبيرة، وأضاف أنه «لا يوجد أي متاجرة في المقابر وخاصة في ظل عدم وجود البيع بالنسبة للمحافظة، ويمكن التنازل فقط عن طريق حكم المحكمة، وقد يتم البيع بين المواطنين أنفسهم خارج إطار المحافظة، علما أنه ليس هناك أي بيع للقبر أو تأجيره، وإنما يوجد تنازل عن استحقاق الدفن أو الاستضافة، وهو متاح حالياً للأقارب فقط».

اقرأ أيضاً: المحامي العام بدمشق: نقل القبر بـ2000 والجديد 72000 ليرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P