“دمشق”.. عامل الكازية يربح يومياً 100 ألف ليرة (بيشغلونا فيها راتب منيح وما حدا بيعتقلك)!

صورة ازدحام على البنزين في طرطوس

عضو في مجلس محافظة “دمشق” يتهم التجارة الداخلية بالتقصير، ومدير الأخيرة يدافع: الوزير نقل 4 مراقبين تموين نتيجة ملاحظات عليهم!

سناك سوري-متابعات

اتهم عضو مجلس محافظة “دمشق” “حسان البرني” مديرية التجارة الداخلية في “دمشق” بالتقصير في عملها، خاصة في مجال الرقابة على محطات الوقود، الذي أدى إلى تمكين القائمين عليها من تحقيق أرباح كبيرة على حساب المواطنين.

كلام عضو المجلس جاء خلال الجلسة الخاصة بمناقشة قضايا التموين والمحروقات في المحافظة مؤكداً أن غالبية المحطات تتلقى مبالغ إضافية لقاء تعبئة البنزين للسيارات إضافة لتعبئة كميات زيادة عن المخصصات، وهو ما جعل دخل عامل محطة الوقود مثلاً يصل إلى 100 ألف ليرة سورية يومياً، وفقاً لما نشرته صحيفة الاقتصادي!، (بيشغلونا فيها بدل الصحافة؟، راتب كبير وما حدا بيعتقلك أو بيسترجي يقلك يا محلى الكحل بعينك).

مدير التجارة الداخلية بـ “دمشق” “عدي الشبلي” دافع بشدة عن مديريته التي تنتظر أن يقوم المواطن بشكوى على أصحاب الكازيات بالرغم من وجود المراقبين عليها، (إي والله كل الحق عالمواطن يلي ما بيعرف يشتكي، كل مصايب البلد من المواطن).

“الشبلي” أراد أن يثبت خلال الجلسة للأعضاء إخلاص المديرية للمواطنين وحرصها على حمايتهم فأورد مثلاً عن قيام وزير التجارة الداخلية الدكتور “عاطف النداف” شخصياً بنقل 4 مراقبين لخارج قطاع التموين نتيجة ورود ملاحظات على عملهم (قوية، يا لطيف شو قوية).

يذكر أن الكثير من الشكاوى بعضها ورد إلى موقع “سناك سوري” وأخرى تم رصدها من مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى مخالفات واضحة لدى عدد من محطات الوقود التي تخالف التعليمات الحكومية الخاصة بتعبئة البنزين.

اقرأ أيضاً: “عاصي” تعصي أواصر الحكومة وتبيع البنزين بالبيدونات!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع