“دمشق” تكسر الحصار الخليجي المفروض على “قطر”

“قطر” توضح أسباب عودة طائراتها إلى “سوريا”

سناك سوري _ متابعات 

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية “أكبر الباكر” أن سبب عودة الطائرات القطرية للتحليق في الأجواء السورية سببه الأزمة الخليجية التي أدت إلى محاصرة “قطر” .
و لفت “الباكر” في حديثه إلى وكالة “رويترز” أن الدول الخليجية المحيطة ب”قطر” منعت الطائرات القطرية من استخدام مجالها الجوي منذ العام 2017 ما اضطرّ الشركة إلى تغيير مسار رحلاتها و المرور فوق الأراضي السورية .
و أكّد “الباكر” أن الخطوة القطرية تهدف إلى تلبية متطلبات البلاد في ظل الحصار الخليجي المفروض عليها مؤكداً أن المسارات الجديدة للطائرات القطرية لا تشكل أي مخاطر على السلامة و أن الشركة تضع حماية الركاب و الطواقم على رأس أولوياتها .

اقرأ أيضاً :هل سيزور أمير “قطر” “دمشق” خلال الأيام القادمة؟

من جانبه أعلن وزير النقل السوري “علي حمود” الشهر الماضي موافقة الوزارة على طلب هيئة الطيران المدني القطرية للعبور في المجال الجوي السوري معتبراً أن الموافقة جاءت من مبدأ المعاملة بالمثل حيث لم تمنع “الدوحة” الطائرات السورية من عبور مجالها الجوي طوال سنوات الأزمة .
يذكر أن “قطر” كانت من أوائل الدول التي قطعت علاقاتها مع الحكومة السورية في مطلع الأزمة على الرغم من العلاقات المميزة مع “دمشق” في السنوات الأخيرة قبل الأزمة، و بينما شهدت “دمشق” العام الماضي تقرّب بعض الدول العربية لاستعادة العلاقات مع “سوريا” كدولتي “الإمارات” و “البحرين” اللتين أعادتا افتتاح سفاراتهما في “دمشق” فإن “الدوحة” لا زالت متشبثة بموقفها من الحكومة السورية على الأقل بالشكل المعلن .
ربما تفتح خطوة عودة الطائرات القطرية إلى الأجواء السورية مجالاً جديداً لاستعادة العلاقات بين البلدين بعد قرابة 8 سنوات من القطيعة .
اقرأ أيضاً :“قطر” تعود إلى الأجواء السورية بعد سنوات من الغياب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع