دعوات لاستحداث شرطة خاصة بالأحداث في سوريا

“رامي فيتالي”: القانون الخاص بالأحداث في “سوريا” ينص حرفياً على إمكانية إنشاء شرطة خاصة بالأحداث

سناك سوري – اللاذقية

في محاولة منه لإيصال فكرته بضرورة استحداث شرطة خاصة للأحداث في “سوريا” أنشأ الناشط الاجتماعي والمهتم بقضايا الأحداث “رامي فيتالي” مجموعة خاصة حملت اسم المطالبة السابقة، دعا من خلالها المهتمين والمحامين للمناقشة وإبداء الرأي حول الآلية والأفكار التي يمكن اتباعها لحماية الأطفال الأحداث.

إنشاء المجموعة مازال حديثاً حسب حديث”فيتالي” مع سناك سوري موضحاً أن: « المحامين الذين تمت دعوتهم أبدوا إعجابهم بالفكرة وشجعوها خاصة أن القانون الخاص بالأحداث في “سوريا” ينص حرفياً على إمكانية إنشاء شرطة خاصة بالأحداث ينشئها وزير الداخلية باستشارة وزارتي العدل والشؤون الاجتماعية، فهو واجب يفرضه القانون ولكنه لم ينفذ في “سوريا”».

المجموعة من المقرر أن ينشر فيها “فيتالي” تقارير صحفية وقوانين شرطة الأحداث في البلدان العربية، وما يقوله قانون الأحداث السوري عن الموضوع، إضافة لتقارير عن حالات أطفال أحداث، بهدف إظهار الحاجة لوجود شرطة خاصة بالأحداث في سوريا.

يرى “فيتالي” «أن الأمر يستحق أكثر من مطالبة فهناك أيضاً قانون التعليم الإلزامي الصادر العام 2012 والذي لم يطبق ولا توجد مراكز رعاية للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية إلا في “دمشق”، ولا توجد حماية للأطفال المعنفين كون القانون يعاقب الأهل فقط في حال التسبب بأذى دائم أو موت الطفل.».

شهدت سوريا خلال الفترة الماضية حوادث عنف لأطفال وأحداث ارتكبوا جرائم طالب البعض إنزال أقصى العقوبات بحقهم في الوقت الذي يعتبر هؤلاء ضحايا أيضاً، ويحتاجون النصح والمساعدة من أسرهم، ومن المجتمع بكل مؤسساته المدنية والحكومية.

اقرأ أيضاً:أب رمى ولديه إلى الشارع فتحولا إلى لصوص.. الأحداث ضحايا أم مجرمون؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع