دعم الحكومة للخبز يذهب لجيوب التجار!

حماية المستهلك تعجز حتى عن منع التلاعب بربطة الخبز!

سناك سوري-متابعات

كل الدعم الحكومي الذي تقدمه الدولة للخبز بهدف صالح المواطن كما تقول، يذهب لجيوب التجار والمخالفين الذي ينقصون من وزن ربطة الخبز ويبيعونها بذات السعر، فبحسب صحيفة تشرين فإن محال السمانة في اللاذقية تبيع كل 3 ربطات خبز بكيس واحد وبوزن يتراوح بين 1600 إلى 1800غ، بينما يجب أن يكون وزن الربطات الثلاث 3900غ كما حددته وزارة التجارة الداخلية.

إنقاص الوزن لهذه الدرجة يعني أن كل الدعم الذي تقدمه الحكومة للمواطن عبر الخبز لا يصل إليه، إنما يصل إلى جيوب المخالفين والتجار، “ولي على عيونا شو نقاقين إي شو هالتاجر مو من عامة الشعب وبدو دعم كمان، يعني بالمنطق معقول التاجر يحصل على نفس دعم المواطن العادي إي الله ماقالا”.

اقرأ أيضاً: الخبز في اللاذقية على أحسن مايرام.. لا تقلق يامواطن

يحدث هذا على مرآى ومسمع مديرية التجارة الداخلية في اللاذقية والتي يؤكد مديرها “أحمد نجم” أنه لا يكاد يمر يوم من دون تسجيل مخالفات وضبوط بحق المخالفين “غير الكيوت” والذين لا يرتدعون ويوقفوا عمليات غشهم،”سيد راسي مو لازم تعيدوا النظر بالعقوبات وتخلصونا يعني أقل شي لا بقى تقولوا عنها عقوبات رادعة، الواضح إنها طلعت فشينغ”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع