أخر الأخبارفن

دريد لحام وباسل الخطيب.. شراكة فنية أنتجت فيلمين

دمشق - حلب والحكيم.. يرويان حياة السوريين في ظل الحرب والحُب 

سناك سوري – خاص

شراكة فنية جمعت بين الفنان “دريد لحام”، والمخرج باسل الخطيب” في عالم الفن السينمائي لتنطلق أولى تلك التجارب عام 2018 وذلك في الوقت الذي قدمت فيه السينما السورية عدداً من الأفلام التي كانت بمثابة مرآة عكست الواقع الاجتماعي والإنساني في “سوريا” التي أرخت عليها الحرب ظلالاً داكنة.

دمشق – حلب    

مع فيلم دمشق – حلب” بدأ أول عمل في الشراكة بين “لحام” و”الخطيب” الفيلم من تأليف “تليد الخطيب” وإنتاج “المؤسسة العامة للسينما، العرض الأول للفيلم الذي يمتد إلى 120 دقيقة كان 25 أيلول عام 2018 .

اقرأ أيضاً: من غوار الطوشة إلى الحكيم.. دريد لحام يعود إلى السينما بفيلم جديد

الفيلم من بطولة “دريد لحام” ويجسد فيه دور الإعلامي والمذيع السابق “عيسى عبد الله” وهو رجل إنطوائي يعيش في العاصمة “دمشق” منعزلاً نوعاً ما عن ما يحدث من تداعيات للحرب والحصار في محافظة “حلب” حيث تعيش ابنته.. وبعد فك الحصار يقرر “عبد الله” زيارة ابنته وخلال الرحلة يتم رصد ما تركته الحرب من انعكاسات وآثار مدمرة على حياة الناس.

وشارك في بطولة “دمشق حلب” إلى جانب “لحام” كل من الفنانين “كندا حنا”، “سلمى المصري”، “ناظلي الرواس”، “صباح الجزائري”، “عبد المنعم عمايري”، “طارق عبده”، “شكران مرتجى”، “بلال مارتيني”، “بسام لطفي”، “أحمد رافع”، “علاء قاسم”، “نادين قدور”، “عاصم حواط”، وآخرون.

الفيلم حقق نجاحاً لافتاً ونال جائزة “أفضل فيلم روائي عربي”، وحصل “دريد لحام” على جائزة “التمثيل الكبرى” في “المهرجان السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط” في “الاسكندرية” بـ”مصر”.

الحكيم

الشراكة الثانية التي جمعت “دريد لحام”، و”باسل الخطيب” من خلال فيلم “الحكيم”، وهو من تأليف الكاتبة “ديانا جبور”، وإنتاج “المؤسسة العامة للسينما”، ومن المتوقع عرضه في السينما خلال خريف 2021.

اقرأ أيضاً: نزار قباني يُعيد سلاف فواخرجي إلى السينما.. فما علاقة كورونا؟

فيلم “الحكيم” بدأت أعمال تصويره في تموز الماضي، ويتحدث عن “يوميات حكيم في الريف”، ومن خلال اليوميات تتضح بعض تداعيات الأزمة السورية، سواء في النفوس، وفي التعامل بين الناس، وفي الخراب، والأبنية المهدمة، وغيره.

الفيلم يجمع مجدداً بين الفنانة “صباح الجزائري”، والفنان “دريد لحام” ببطولة “الحكيم”، كما في “دمشق – حلب”، ويشارك فيه فنانون منهم “ربى الحلبي”، “روبين عيسى”، “ليا مباردي”، “إيلين عيسى”، “تسنيم الباشا”، “محمد قنوع”، “أحمد رافع”، “رامي الأحمر”.

ومن الأفلام السينمائية التي أخرجها “باسل الخطيب” ورصدت الواقع في “سوريا” خلال فترات تاريخية مختلفة، وضمن ظروف اجتماعية وإنسانية متنوعة، “مريم”، “الأب”، “الأم”، “سوريون”.

أما الأفلام التي قدمها “دريد لحام” خلال رحلته الفنية بلغت أكثر من 36 فيلماً  “غوار العميل السري عنتر”، “عقد اللولو”، “لقاء في تدمر”، “صح النوم”، “سمك بلا حسك”، “كفرون”، “الحدود”، “تقرير”، “آباء صغار”، “سيلينا”.

اقرأ أيضاً: فيك آب.. تفاؤل سوري بالعودة للمنافسة العربية سينمائياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى