درعا… 5 ضحايا … واستهداف منزل خالد العبود بقنبلة

خالد العبود عضو مجلس الشعب

اغتيال والد إعلامية في قناة “سما”.. النزيف البشري مستمر في “درعا”

سناك سوري-هيثم علي

خسر خمسة مواطنين حياتهم في الحي الغربي بمدينة “الصنمين”، بريف “درعا” الشمالي، مساء أمس الأحد بعد إلقاء قنبلة يدوية من قبل مجهولين على منزل “فوزي النصار”، أحد القياديين في الجيش الحر سابقاً، والذي انضم إلى التسويات مع الحكومة.

إلقاء القنبلة تزامن مع وجود عدد من الأشخاص في منزل “النصار”، ما تسبب بوفاته مع 4 آخرين، وإصابة شخص آخر.

إلى ذلك، استهدف مسلحون مجهولون منزل النائب “خالد العبود” بريف “درعا” الشرقي، عند الساعة الـ11 من مساء أمس، وألقوا قنبلة على منزل النائب الذي كان قد خرج تواً من منزل والده، دون وقوع أي إصابات بشرية واقتصرت الأضرار على الماديات، وفق ما ذكره “العبود”، خلال منشور له في فيسبوك.

اقرأ أيضاً: أنباء عن اختطاف والد وشقيق البرلماني خالد العبود

قحطان القداح-فيسبوك

لم تنتهِ الحوادث المأساوية في “درعا”، عند هذا الحد، فقد فارق “قحطان القداح”، الحياة صباح اليوم الإثنين، متأثراً بجراح أصيب بها نتيجة استهدافه بطلق ناري في رأسه من قبل مسلحين مجهولين فجر اليوم في منزله بمدينة “الحراك”، بريف “درعا الشرقي”.

ونقلت قناة “سما” الفضائية عن مراسلها في “درعا”، أن “القداح” هو والد الإعلامية في القناة “سارة القداح”، وأنه تم اغتياله بمسدس مزود بكاتم صوت.

يذكر أن محافظة “درعا” تشهد عمليات اغتيال تطال عسكريين ومدنيين وقياديين سابقين في فصائل المعارضة، وسط حالة من الإنفلات الأمني تعيشها المدينة عقب انتهاء المعارك فيها عام 2018.

اقرأ أيضاً: عبوة ناسفة تودي بحياة عائلة في درعا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع