درعا.. مظاهرة معارضة ومسيرة مؤيدة

مظاهرة درعا أمس _ فايسبوك

درعا تعود إلى العام 2011.. مسيرة ومظاهرة

سناك سوري _ درعا

عادت محافظة “درعا” إلى واجهة الأحداث من بوابة التظاهر مجدداً حيث خرجت أمس مظاهرة في أحياء “درعا ” البلد ردد خلالها المتظاهرون شعارات مناهضة للحكومة السورية في مشهد يذكّر بانطلاقة الأزمة السورية من المحافظة نفسها.
تزامنت المظاهرة مع خروج مسيرة مؤيدة للحكومة السورية في ساحة “تشرين” بـ “درعا” و شارك في المسيرة قيادات حزبية و عسكرية على رأسها نائب الأمين العام لحزب “البعث ” “هلال الهلال” .

اقرأ أيضاً :المظاهرات تعود إلى “درعا”!

النزول إلى الشارع يعيدنا إلى سيناريو عام 2011 عندما كانت المظاهرات والمسيرات تغطي الشوارع السورية في ظل استقطاب حاد باتجاهين مختلفين تطور تدريجياً إلى صراع عنفي أدى لتدمير أجزاء واسعة من مدينة درعا التي خرج منها المسيرة والمظاهرة.

يذكر أن سوريا تعيش حرب عمرها قرابة 8 سنوات وماتزال حتى الآن لم تضع أوزارها ولم تشهد حواراً وطنياً سورياً ولا حلاً للعنف وتفكيك مسبباته، ما يفتح الاحتمالات على مستقبل مجهول، بينما ينتظر الوصول إلى مسيرة واحدة للنهوض بالبلاد ونقلها من حالة الحرب إلى سلام مستدام.

اقرأ أيضاً :“درعا البلد” الذي انطلقت منه شرارة الأزمة السورية.. يشهد أعلى نسبة اقتراع!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع