درعا.. في سابقة رئيس مجلس المدينة يستقيل!

الشارع المحلي في “درعا” لم يقتنع بعبارة “لأسباب صحية”.. لماذا استقال رئيس مجلس المدينة؟

سناك سوري-خاص

فوجئ أهالي مدينة “درعا” بنبأ استقالة رئيس مجلس المدينة، المهندس “ناصر الخليلي” الذي تم تعيينه عام 2012 رئيسا للمجلس، حيث قدم استقالته لوزير الإدارة المحلية معللاً الدافع بأسباب صحية، ما أعطى الخبر مساحة فسيحة لمزيد من الجدل الدائر في المدينة حول الاستقالة وأسبابها ليمضي الخبر “كالنار في الهشيم” متخذاً مركز الصدارة بين الناس الذين وضعوا العديد من إشارات الاستفهام حول الأسباب الحقيقية لهذه الواقعة.

وعلم “سناك سوري” أن وزير الإدارة المحلية أعاد كتاب الاستقالة للعرض على مجلس المدينة والموافقة عليه وانتخاب رئيس مجلس مدينة من أعضاء المجلس الذي اجتمع في مبنى المحافظة ووافق على الاستقالة بالإجماع ليتم بعدها خلال الجلسة فتح الترشح لنيل الرئاسة، فترشح المهندس “أمين شحادة العمري” وحيداً ما أدى لنجاحه بعد موافقة جميع أعضاء المجلس.

وسبق تعيين المهندس “الخليلي” إعفاء اثنين من مهامهم كرئيس لمجلس مدينة “درعا”، أحدهم “أيمن محاميد” الذي جاء إعفائه على خلفية الملف المرفوع من محافظ “درعا آنذاك “فيصل كلثوم” عبر وزارة الإدارة المحلية إذ سبق أن تحركت لجان تفتيشية وتحقيقيه طالت جملة من القضايا التي تتعلق بواقع عمل المجلس.

والثاني هو “محمد عوض بجبوج” على خلفية الجدل الذي حصل بشأن المشروع السياحي الذي قامت بتنفيذه شركة “مشمش” في “درعا” والخلاف القائم على ملكية الأرض ما بين مؤسسة “الحديدي الحجازي” ومجلس المدينة.

اقرأ أيضاً: في سابقة تاريخية رئيس وأعضاء مجلس مدينة في سوريا يستقيلون!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع