دراسة بريطانية: اللاجئون السوريون فاعلون

تؤكد الدراسة أن 27 بالمئة منهم عاملون و 36 بالمئة يتابعون تعليمهم

سناك سوري – متابعات

على عكس التصورات التي يروّج لها اليمين الأوروبي بأن معظم اللاجئين السوريين يقصرون في إيجاد عمل ويتكلون على مزايا الرعاية الاجتماعية فقط، أظهرت دراسة بريطانية أن اللاجئين السوريين في “بريطانيا” فاعلون وإيجابيون.

تؤكد الدراسة التي أجرتها جامعة “غلاسكو” وعرضها موقع “العربي” في تقرير مصور شملت 7300 لاجئ سوري قدموا إلى “بريطانيا” منذ العام 2011،  أن ثلثي اللاجئين ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و32 عاماً إما يعملون أو يدرسون، ويرغبون في البقاء للمساهمة في الاقتصاد البريطاني، موضحة أن نسبة الشباب السوريين العاملين في “بريطانيا” تصل إلى 27 بالمئة، في حين يتابع أكثر من ثلثهم تعليمه بنسبة تصل إلى 36 بالمئة.

ووفقاً لأستاذ العلاقات الدولية بجامعة غلاسكو، الدكتور “ديميتريس كيليبارس”، أحد الباحثين الذين قاموا بالدراسة، فإن الشباب السوريين يختلفون مع البريطانيين بقضايا تتعلق بالسياسة والدين لكنهم يتشاركون معهم الرأي حول أهمية العيش بحياة كريمة، مشيراً إلى أن اللاجئين السوريين الشباب في “بريطانيا” يتمتعون بمستوى تعليمي عالي ومهارات عالية.

يشار إلى أن “بريطانيا” استقبلت منذ العام 2015 وحتى اليوم 10538 لاجئاً سورياً بموجب خطة إعادة توطين الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وتقع جامعة “غلاسكو” في مدينة “غلاسكو” في “اسكتلندا” أكثر المدن البريطانية جمالاً  تأسست في عام 1875م، وهي تحتل المركز الرابع كأقدم جامعة عالمية، ويرتادها 25,000 طالب من مختلف أنحاء العالم، وتشمل سبع كليات أكاديمية عالية المستوى.

اقرأ أيضاً: التفوق السوري لاجئ في كندا!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع