دراسة أميركية.. سوريا الـ4 عالمياً بمعدلات التضخم

معقول الباحث الأميركي عمينتقم من تدخل الصحف الحكومية السورية ونشرها أخبار عن معدلات التضخم الغربية؟

سناك سوري-دمشق

احتلت “سوريا” المرتبة الـ4 عالمياً، في دراسة أعدها الخبير الاقتصادي الأميركي “ستيف هانك”، لمعدلات التضخم الأعلى في العالم.

معدل التضخم في “سوريا” بلغ وفق الدراسة 287%، ما أهّلها لتحوز المرتبة الـ4 عالمياً لأعلى معدلات التضخم، علماً أنه لا إحصائيات رسمية في “سوريا” حول معدلات التضخم.

وتصدرت “فنزويلا” المرتبة الأولى، تلاها “لبنان”، ثم “زيمبابوي”، فـ”سوريا”، ليأتي “السودان” في المرتبة الـ5.

اقرأ أيضاً: صحيفة تشرين: تسونامي الإفلاس يضرب أميركا

ومن غير المعروف السبب الذي قد يدفع خبيراً اقتصادياً أميركياً للبحث في نسب التضخم في بلدان أخرى مثل “سوريا”، أو إن كانت دراسته هذه تأتي رداً على الصحف السورية الرسمية التي لا تنفك تفضح معدلات التضخم في البلدان الأوروبية، وتكشف باستمرار عن تدهور الاقتصاد الأميركي.

“قولكم” هل بدأت البلدان الغربية ترد بالفعل على الصحف الرسمية السورية، في إطار الحرب الإعلامية والاقتصادية المتبادلة بين تلك البلدان، و”سوريا”.

إلى ذلك تشهد “سوريا” تدهوراً مستمراً في مستوى معيشة مواطنيها، دون أي زيادة في رواتبهم، وارتفاعاً مستمراً للأسعار جراء تدهور قيمة العملة المحلية السورية.

اقرأ أيضاً: تشرين: أميركا تواجه أكبر أزمة نقدية والاقتصاد التركي إلى القاع!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع