خنقوا سيدة ثمانينية وسرقوا مصاغها الذهبي!

الضحية "عائشة حنان"

“عائشة حنان” ذات الـ80 عاماً ضحية الجشع والتسلط والإنفلات الأمني!

سناك سوري-حلب

لقيت المسنة “عائشة حنان” مصرعها خنقاً على يد مجموعة ملثمة اقتحمت منزلها في قرية “برج عبدالو” التابعة لمنطقة “عفرين”، بهدف السرقة.

وبحسب “شبكة نشطاء عفرين” الناشطة على الفيسبوك، فإن مجموعة مسلحة هاجمت منزل “حنان” البالغة 80 عاماً من العمر، وقامت بسرقة مصاغها الذهبي وأموالها، وحين حاولت الثمانينية مقاومة المهاجمين وبدأت بالصراخ، والاستنجاد بأهالي القرية، قام اللصوص بخنقها لإسكاتها ما أدى لوفاتها على الفور.

الناشط “أحمد برهو” ذكر عبر صفحته الرسمية في الفيسبوك، أن المنزل كان يضم زوج وزوجة وأمه الكبيرة في السن، حيث أمروا الزوجة تحت التهديد بإخبارهم أين تخبئ مصاغها الذهبي، وحين حاولت المسنة “حنان” الصراخ قاموا بخنقها أمام عائلتها، حيث هربوا بعد ذلك، في حين ذهب ابن الضحية لمقر فصيل فرقة “الحمزات” التي تسيطر على القرية لتقديم شكوى، ليقول له أحد العناصر: «فوت للمقر أحسن ما يرجعوا ويقتلوك أكيد بيعرفوك والصبح نحل المشكلة»، واحتجزوه حتى الصباح دون أن يقدموا أي مساعدة له.

ويتعرض أهالي “عفرين” والقرى المحيطة بها لانتهاكات كثيرة من قبل الفصائل المدعومة تركياً التي تسيطر على المدينة منذ شهر آذار الفائت، عقب انتهاء العدوان التركي على المدينة السورية.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: حقوق السكان تُنتهك في “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *