“خميس” يبشركم لازيادة قريبة ولامنحة

رئيس الحكومة يؤجل حلم زيادة الراتب أشهر أخرى لكنه جاد في مكافحة الفساد

سناك سوري – متابعات

بدد رئيس الحكومة المهندس “عماد خميس” آمال المواطنين السوريين بإمكانية حصولهم على منحة أو زيادة قريبة على الراتب والتي كانوا يحلمون بها لتسد جزءاً من متطلبات حياتهم خلال شهر المونة والمدارس على الأٌقل.

“خميس” زفّ للمواطنين خبره غير السار عبر لقاء خاص مع صحيفة الوطن حيث قال:« هناك بنود على طاولة المختصين، لدراسة نتائج زيادة الرواتب، وذلك لن ينتهي غداً، إنما هي أشهر قليلة لتتضج الرؤية بشكل كامل».

رئيس الحكومة التي تربط بين الاستثمارات والحرب والعجز المالي للمؤسسات وزيادة رواتب الموظفين، تنصّل مجدداً من وعود الزيادة بتحديد موعدها بعد أشهر، حيث يخشى مواطن فقد الثقة بمثل هذه الوعود أن يستمر نقاش المختصين حتى ساعات متأخرة من عمر يوم الخميس الذي يليه يوم الجمعة الأسبوعي فتذهب الزيادة كما ذهب الخميس.

“خميس” لم ينس التذكير بإنجارات حكومته التي أعادت المليارات للخزينة العامة خلال حملتها الجادة في مكافحة الفساد، لكنه لم يتحدث عن الفائدة التي تحققت للمواطن السوري بفضل العودة الميمونة لأموال الحكومة إلى خزائنها الحديدية التي لايملك مفاتيحها سوى المسؤولين، ولم يوضح ماهو الفساد الذي تمت مكافحته.

يشار إلى أن موظفي القطاع العام ينتظرون مع كل مناسبة مفاجأة من الحكومة التي تستمر في وعودها الإعلامية بتحسين وضعهم المعيشي.

اقرأ أيضاً: رئيس الحكومة يبقها أخيراً : زيادة الرواتب ليست بعيدة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *