خطف فتاة وسط العاصمة… والجنائية تُعايد مجرم خطير

صورة تعبيرية - انترنت

الجنائية تُعايد مجرم خطير “على طريقتها” في اللاذقية

سناك سوري – متابعات

لم تكن تعرف الفتاة القاصر ابنة الستة عشر ربيعاً، ماذا سيحصل معها عندما قصدت حديقة “العدوي” في “دمشق” رغبة منها في التنزه.

وفي التفاصيل فإن المدعو ( م – ز ) مواليد 1991والذي قام بخطف الفتاة القاصر من الحديقة منتحلاً صفة أمنية بحجة أنه يريد معلومات عنها وعن عائلتها، وأجبرها على الذهاب إلى منزله، ثم قام باغتصابها، وأبقاها في المنزل، بحسب ما جاء في منشور على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية السورية رصده سناك سوري، حيث أكدت الوزارة أنه تم إلقاء القبض على المجرم.

وكانت والدة الفتاة قد أخبرت قسم الشرطة عن اختفاء الفتاة، قبل أن يردها اتصال هاتفي غريب يطلب المتصل مقابلتها لوحدها لأمر هام، في “كراج العباسيين”، لتبادر الأم لإعلام الشرطة بذلك، ويتم بعدها إلقاء القبض على الشخص الذي تبيّن بعد التحقيق معه أنه يعمل في إحدى الحدائق ولا يحمل أي صفة أمنية أو عسكرية، قبل أن تذهب الدورية إلى منزله وتحرر الفتاة وتسلمها لأمها، فيما تمت إحالة المتهم إلى القضاء المختص.

في حين نفت محافظة دمشق في بيان رسمي على صفحتها في فيسبوك أن يكون المُغتصب موظفاً في الحديقة أو يعمل فيها.

اقرأ أيضاً : السرقة في مقدمتها.. تعرف على أكثر الجرائم انتشاراً في “سوريا”

أما في “اللاذقية” فقد عايد عناصر فرع الأمن الجنائي على واحد من أخطر المجرمين ومروجي المخدرات في المحافظة بمناسبة “اليوم العالمي لمكافحة إساءة استخدام المخدرات”، حيث ألقوا القبض عليه وضبطوا 700 كغ من حبوب الكبتاغون المخدرة، في منزله، مخبأة ضمن عدد من القضبان الحديدية ، بما يعادل 4 ملايين حبة، بقصد تخزينها والاتجار بها.
العملية تخللتها أحداث من “الأكشن” حيث حاول المجرم إلقاء قنبلة يدوية، على الدورية التي شارك فيها رئيس فرع الأمن الجنائي بنفسه، قبل أن تتم السيطرة على الموقف، وضبط قنبلتين وبندقية حربية، ومسدس ومليون ليرة، ليتبيّن أن المتهم مطلوب بـ 35 إذاعة بحث وطلب ونشرة شرطية بسبب جرائم متنوعة منها القتل والخطف، وتجارة الأسلحة، إضافة للسلب والمتاجرة بالمخدرات، بينما لا تزال النحقيقات مستمرة لكشف باقي المتورطين. (شي فاخر عالآخر.. مسبع الكارات هالمجرم).

اقرأ أيضاً: سوريا: جرائم سرقة وقتل والسبب “الحشيش”

الوزارة وعلى صفحتها الرسمية على “الفيسبوك” والتي لم تورد الأحرف الأولى من اسم المتهم في منشورها، كما هي العادة!!، نشرت مقطع فيديو يصور بعض تفاصيل العملية، ويظهر الكميات الكبيرة من الحبوب المخدرة وطريقة اكتشافها.

يشار إلى أن اليوم يصادف اليوم العالمي لمكافحة إساءة استخدام المخدرات التي زادت نسبة تعاطيها والتجارة بها في “سوريا” بشكل كبير خلال سنوات الأزمة، كما سجلت الاعتداءات الجنسية على الأطفال ارتفاعاً كبيراً أيضاً، في فصل جديد من معاناة هذه الشريحة التي دفعت ثمن الحرب باهظاً.

اقرأ أيضاً : الاعتداءات الجنسية تسجل ارتفاعاً ملحوظاً… وحلب فيها أكثر نسبة معتدى عليهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع