الرئيسية

خرق تركي لوقف إطلاق النار… والجيش السوري يشتبك مع العدوان.. أبرز أحداث اليوم

خسائر تحتاج 100 عام للتعويض.. طرق “لبنان” مع “سوريا” مقطوعة..

سناك سوري _ دمشق

استهدفت الطائرات التركية اليوم بلدة “زركان” بين مدينتَي “رأس العين” و “الدرباسية” بريف “الحسكة” الشمالي وفق وكالة “هاوار” المحلية، التي أضافت أن القصف استهدف مسجد “رأس العين” الكبير.

وعلى الرغم من إعلان “أنقرة” وقفاً لإطلاق النار في المنطقة بعد اتفاق تركي- أمريكي، إلا أن العدوان لا زال مستمراً بحسب بيان لـ”قسد” أعلنت خلاله أن قوات العدوان لا تسمح بإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في “رأس العين” (85 كم شمال الحسكة) على الرغم من مرور أكثر من 30 ساعة على سريان مفعول الاتفاق.

في المقابل اتهمت وزارة الدفاع التركية عناصرَ “قسد” بتنفيذ 14 خرقاً لوقف إطلاق النار خلال 36 ساعة، بينما اعتبرت الوزارة أن القوات التركية التزمت بشكل كامل بالاتفاق، في حين أعلنت وكالة “الأناضول” التركية إصابة 3 من عناصر قوات العدوان التركي برصاص القنص، واتهمت عناصر “قسد” باستهدافهم.

“أردوغان” يهدد بسحق الرؤوس

أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن قواته ستستمر بسحق رؤوس من وصفهم بـ “الإرهابيين” إن لم ينجح اتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه مع الجانب الأمريكي.

وخلال كلمة ألقاها اليوم أكّد “أردوغان” أن قواته ستستأنف عملياتها إن لم تنسحب “وحدات حماية الشعب” من مناطق شمال شرق “سوريا” خلال 120 ساعة وفقاً لبنود الاتفاق مع المسؤولين الأمريكيين.

من جهة أخرى قال “أردوغان” أنه سيبحث مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” الثلاثاء القادم مسألة وجود الجيش السوري في مناطق عمليات العدوان التركي، مشيراً إلى أنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق فإن القوات التركية ستتابع تنفيذ خططها وفقاً لما نقلته وكالة “الأناضول” التركية

اشتباك بين الجيش السوري وقوات العدوان

شهدت قرية “الأهراس” شمال غرب “تل تمر” (40كم شمال غرب الحسكة) اشتباكات بين الجيش السوري من جهة وقوات العدوان التركي من جهة أخرى حين حاولت الأخيرة التسلل لبعض نقاط الجيش في المنطقة وفق وكالة سانا الرسمية التي أفادت أن الجيش أحبط الهجوم.

“الأمم المتحدة” لا تعرف شيئاً حول الكيماوي التركي

نفت المتحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة لـ”الأمم المتحدة” “رافينا شمداساني” أن تكون “الأمم المتحدة” تلقّت أي معلومات حول استخدام قوات العدوان التركي أسلحة كيماوية في هجومها على الأراضي السورية بحسب تصريحها لوكالة “الأناضول” التركية.

ونقلت الوكالة التركية أيضاً عن “طارق جاسرفيتش” المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، أنه لا توجد معلومات حول استخدام “أنقرة” أسلحة محرّمة دولياً في الهجوم على مناطق شمال شرق “سوريا”.

جاء ذلك بعد معلومات وردت قبل يومين حول استخدم القوات التركية قنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً في الهجوم على مدينة “رأس العين” بريف “الحسكة”، فيما لم تعلن “الأمم المتحدة” عن فتحها أي تحقيق رسمي حول الهجوم أو سماعها لأي شهادات من السكان قبل أن تصدر حكمها على الحادثة وتبرّئ “تركيا” من المسؤولية.

نازحون من شمال شرق سوريا جراء العدوان التركي-ناشطون

اقرأ أيضاً:سوريون عادوا من لبنان وآخرون عالقون… وزير الإعلام: الغرامة بدل سجن الصحفيين.. عناوين الصباح

طرق “لبنان” مع “سوريا” مقطوعة

قطع محتجون لبنانيون اليوم عدة طرق تصل الأراضي اللبنانية بالحدود مع “سوريا”، حيث نقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجاً على الفساد والأوضاع الاقتصادية لجأوا إلى قطع عدد كبير من الطرقات بينها الطريق الواصل بين “بعلبك” والحدود السورية في منطقتَي “اللبوة” و مفرق بلدة “رأس بعلبك”، فيما أفادت مصادر محلية لـ سناك سوري أن محتجين آخرين قطعوا الطريق الواصل بين “شتورا” ونقطة “المصنع” الحدودية مع “سوريا” حيث يضطر المسافرون إلى “سوريا” من “لبنان” سواءً كانوا سوريين أو لبنانيين إلى قطع مئات الأمتار مشياً على الأقدام بسبب قطع الطريق تجاه النقطة الحدودية.

اعتصام للمعلمين السوريين أمام النقابة

اعتصم عدد من المعلمين السوريين في “إدلب” أمام مبنى فرع نقابتهم في المدينة احتجاجاً على رفع الدعم المالي عن قطاع التعليم من قِبل المنظمات الدولية، وذكرت وكالة سمارت المحلية أن المعلمين طالبوا “الاتحاد الأوروبي” والمنظمات الإغاثية التراجع عن قرارهم بوقف الدعم المالي عنهم، وسبق للمنظمات الدولية أن أوقفت دعمها لعدة قطاعات في “إدلب” أبرزها التعليم والصحة بسبب سيطرة “جبهة النصرة” المصنفة إرهابية على المنطقة.

آخر موعد لعودة السوريين إلى “تركيا”

نشرت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي مع “تركيا”عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك أن يوم الخميس 31 تشرين الأول الجاري هو آخر موعد لعودة السوريين إلى “تركيا” الذين غادروا بمناسبة إجازة “عيد الفطر”.

وحذّرت إدارة المعبر الذي تسيطر على الجانب السوري منه “جبهة النصرة” العائدين من التخلّف عن الموعد ما يعرّض المسافرين إلى الحرمان من العودة إلى “تركيا”.

مسؤول: نحتاج 100 عام لتعويض خسائر الحرائق

قال مدير عام الحراج في وزارة الزراعة “حسان فارس” أن العام الجاري شهد 563 حريقاً حراجياً و2067 حريقاً زراعياً بعد موجة الحرائق الأخيرة، موضحاً أننا بحاجة 100 عام لإعادة المساحات الحراجية التي التهمتها الحرائق إلى ما كانت عليه في السابق.

كما لفت “فارس” في حديثه لموقع “الاقتصادي” المحلي إلى أن التحقيقات في الحرائق الأخيرة أثبتت أنها كانت مفتعلة.

الرياضة

ينطلق الدوري السوري لكرة القدم رسمياً يوم غد الأحد حيث يفتتح نادي “الجيش” حامل اللقب مشواره بلقاء نظيره “الوحدة” في أبرز مبارايات الجولة الأولى، فيما يحل “الوثبة” ضيفاً على “الاتحاد” في “حلب” ويسافر “تشرين” إلى “حماة” لملاقاة “النواعير”.

المباريات التي ستنطلق سوية عند الثالثة ظهراً ستجمع أيضاً “جبلة” على أرضه مع “الشرطة”، و “حطين” مع “الطليعة” في “اللاذقية”، في حين تستضيف “حمص” مباراة فريقها “الكرامة” مع “الجزيرة” ويلعب “الفتوة” البعيد عن “دير الزور” لعدم جاهزية الملعب مع “الساحل” الطرطوسي في العاصمة “دمشق”

اقرأ أيضاً:جرحى رأس العين محاصرون… ودعوات لإنشاء ممر آمن لإخلاء الضحايا .. أبرز أخبار اليوم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى