“خربوطلي”: 80بالمئة من وقتي لـ محافظة “حلب” وشو مشان الباقية سيادتك

الوزير يعد الشعب: ستعود الكهرباء كما كانت قبل الحرب بعد تنفيذ مشروع خط “حماة جندر”… قولوا آمين

سناك سوري – متابعات

قال وزير الكهرباء “محمد زهير خربوطلي” إنه يعطي 80 بالمئة من وقته إلى محافظة “حلب” لما عانته هذه المحافظة خلال الأزمة، مؤكداً أن الواقع الكهربائي تحسن فيها لكن ليس بالشكل الذي تطمح له الوزارة وأنه حالياً يتم تنفيذ خط لـ400 كيلو فولط من حماة لـ “حلب”.

وكشف “خربوطلي” أمام لجنة الموازنة  والحسابات في مجلس الشعب أن الوزارة أعلنت عن تنفيذ مجموعة توليد تعمل على الغاز والفيول باستطاعة 350 ميغا واط جديدة في “حلب” بقيمة نحو 150 مليار ليرة، مضيفاً: نعمل على التوازي ما بين إصلاح المحطة الحالية وإنشاء أخرى جديدة وبالتالي الأمور تسير في “حلب” بخطوات متوازنة ومدروسة. وفقاً لما نقلته صحيفة الوطن.

اقرأ أيضاً: الحكومة تناقش كل مشاكل الكهرباء دفعة واحدة (مين كبر الحجر ماضرب)

الوزير قدم عرضاً لما تقوم به وزارته من إجراءات لضمان عودة الكهرباء موضحاً أنه إلى حد ما تم ترميم وإعادة المنظومة الكهربائية في البلاد وتم ربطها ببعضها، مضيفاً: حالياً أصبحنا ننقل الطاقة من المنطقة الجنوبية إلى أقصى الشمال.

وعود جديدة قطعها الوزير على نفسه أمام اللجنة بأن مشروع خط “حماة جندر” وطاقته  400 كيلو فولط وهو ينقل الكهرباء من المنطقة الوسطى والجنوبية إلى الشمالية سيؤمن عودة الكهرباء إلى ماكانت عليه قبل الحرب مبيناً أن نسبة إنجازه  بلغت 70 بالمئة ومن المتوقع الانتهاء منه نهاية الشهر الحالي. “انشالله خير”

وزير كهرباء الحكومة ذكّر أعضاء اللجنة من ممثلي الشعب بالأموال الطائلة التي تنفقها الحكومة لدعم قطاع الكهرباء باعتبار أنها تسدد ثمن 3 مليارات ليرة يومياً ثمن الوقود من الفيول أو الغاز لتشغيل محطات التوليد.

ويأمل المواطنون في مختلف المحافظات ومنها “حلب” التي تحظى بالكثير من وقت الوزير الثمين أن تجد الوزارة طرقاً مناسبة للتخفيف من التقنين وتمكن المواطنين من الاستمتاع بنور الكهرباء .

اقرأ أيضاً: على ذمة الوزارة: استقرار الكهرباء بعد عودة “جندر – حماة 2” إلى العمل بأيادي وطنية

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع