“خربوطلي” من “بانياس”: شبكات الكهرباء مهترئة وهدفنا “تبديلها”!

بالفيديو: المواطن “سموأل دلا” يقطف ثمار زيارة وزير الكهرباء إلى “بانياس”!

سناك سوري- نورس علي

ربما تكون الأحوال الجوية السيئة وتزامن زيارة وزير الكهرباء “محمد زهير خربوطلي” مع أوقات الدوام الرسمي، هما السبب في عدم تواجد أكثر من 20 شخصاً في حي “المروج” بمدينة “بانياس” للقاء الوزير الذي زار الحي استجابة لمطالب أهله الذين اشتكوا مؤخراً من كثرة مشاكل الكهرباء فيه.

مصادر خاصة أكدت لـ”سناك سوري” أن شعبة حزب البعث في “بانياس” أخبرت المختار وأمين الفرقة الحزبية في “حي المروج” بزيارة الوزير ودعتهم للحضور للتحدث “باسم الناس”.

المدرس “محمد عبيدان” اشتكى للوزير إرهاق المواطنين في المدينة عموماً وفي “حي المروج” خصوصاً من واقع الكهرباء المتردي فيه، وطالبه مع مجموعة من المواطنين التقاهم صباح اليوم في الحي بحلول جذرية خاصةً وأن أغلب الأجهزة الكهربائية في المنازل تتعرض للعطب نتيجة الانقطاعات غير المنتظمة في الكهرباء والقطع والوصل المفاجئان، عدا عن ضعف الكهرباء خلال ساعات التغذية.

“خربوطلي” أكد أن «شبكات الكهرباء العامة مهترئة ولا فائدة من زيادة الكوادر العاملة في مراكز الطوارئ»، وأضاف في تصريح خاص لـ”سناك سوري”: «إذا كان لدينا شبكة كهرباء نموذجية لا حاجة لنا بمكاتب طوارئ تعمل على مدار الساعة في العواصف والأحوال الجوية المتغيرة، لذلك هدفنا اليوم من هذه الزيارة بشكل عام إحداث مراكز جديدة وتوسيع المراكز القديمة وتبديل الشبكات، بكونها خطوة هامة ومعالجة حقيقية للمشكلة القائمة في واقع الكهرباء».

وفي الوقت الذي بدد حديث الوزير فرحة وجود حلول قريبة لمعالجة الواقع الكهربائي في الحي البانياسي الذي سينتظر لمدة زمنية لم يتم تحديدها ريثما تحدث المراكز الجديدة وتبدل الشبكات، تمكن المواطن “سموأل دلا” من قطاف ثمار زيارة “خربوطلي” للحي كاملة، بعد أن اشتكى عدم استجابة مدير المحطة الحرارية في المدينة لطلب توظيفه وفق نسبة الـ4% الخاصة بذوي الإعاقة، ليطلب منه الوزير إحضار بطاقته الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة والأوراق الثبوتية لمتابعة قضيته ومساعدته في الحصول على وظيفة هي من حقه.

اقرأ أيضاً: “بعزقة الكهرباء” من قبل الشعب “المستهتر” هي سبب التقنين المفروض!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع