خبير: تأمين الحاجات الأساسية للأسرة هو واجب على الحكومة

طوابير الناس على مراكز السورية للتجارة الجوالة في درعا لشراء المواد المدعومة خلال شهر أيار الفائت-سناك سوري

“محمد خير العكام” يقترح زيادة راتب سريعة وكبيرة وحضور حكومي دائم (والمواطن حيقول للحكومة لايمل)

سناك سوري-متابعات

اقترح خبير العلوم المالية والضريبية، الدكتور “محمد خير العكام”، حلين لتحسين الوضع المعيشي في البلاد، مؤكداً على أهمية أن يشعر المواطن بأن الحكومة معه لا تتركه في مهب الريح، حيث لا يجوز أن يرتفع سعر مادة أساسية مثلاً من 300 إلى 1500 ليرة دون حسيب أو رقيب، (الله يصلحهم حسيب ورقيب غلبوه لسمير وماكان المواطن يتعرف عليهم).

حال الأسواق والوضع المعيشي وطريقة المعالجة، كلها أمور تحتاج إلى إعادة ترتيب، وفق “العكام”، مضيفاً في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن أمام الحكومة حلان لا ثالث لهما، يجب العمل عليهما ضمن مسار واحد، الأول بإصدار قرار زيادة راتب كبيرة وسريعة لتتناسب مع زيادة الأسعار، والثاني، حضور حكومي دائم لتأمين السلع والمواد الأساسية في الأسواق بسعر يستطيع المواطن تحمله، (والمواطن حيقول للحكومة لايمل وقتها).

اقرأ أيضاً: سوريا.. مقترح وزاري برفع الدعم وزيادة الأجور

“العكام”، شدد على ضرورة الاستفادة من طاقات القطاع الخاص وتفعيل المؤسسات الحكومية للعمل بالطاقة القصوى، وإعادة حضور الحكومة بما يناسب الوضع العام، وأضاف أن «تأمين الحاجات الأساسية للأسرة هو واجب على الحكومة، ولابد من إجراء دراسة لمعرفة متوسط دخل الأسرة وفقاً للواقع المعاش، وحاجتها بما يتناسب مع أسعار السلع أساسية، ليتم تأمينها للمواطن».

يذكر أن ارتفاع الأسعار لم يشمل المواد الأساسية في القطاع الخاص فقط، كذلك شمل أسعار المواد المدعومة عبر البطاقة الذكية، ما جعل المواطن يحذوه الأمل بزيادة قريبة وسريعة على الراتب الذي لم يعد يكفي حتى عدة أيام.

اقرأ أيضاً: زيادة الراتب.. هل تكون المفاجأة القادمة للحكومة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع